التغطية الاعلامية 25-12-2017

Tags:

تقرير يومي يهدف لرصد أهم ما يدور على الساحة الإعلامية عامة من مقالات رأي وتحليلات سياسية وتقارير صحفية تتناول الشأن السوري خاصة أو ما يؤثر عليه بشكل عام، وذلك من خلال المسح الإعلامي الواسع لأهم الصحف العالمية والمواقع الدولية والدوريات العربية التي تعنى بالقضية السورية.

مقالات الرأي الخاصة بسوريا :

  • حسين عبد العزيز (العربي الجديد) : عول كثير من المراقبين للشأن السوري على جولة “جنيف 8” الأخيرة، كونها تأتي بعيد تثبيت وقف إطلاق النار إلى حد كبير وبعيد إنهاء تنظيم الدولة الإسلامية كقوة عسكرية فاعلة. لكن بدا واضحا مع رفض النظام إرسال وفده إلى جنيف بداية المحادثات، ورفضه التفاوض قبل تراجع المعارضة عن مخرجات “الرياض 2″، أن ثمة مخطط روسي ـ سوري لمنع حصول أي اختراق
  • السبب سوري متعلق برغبة النظام وضع قواعد عمل تفاوضية قبيل الدخول في مناقشة السلال التفاوضية، وتقوم هذه القواعد على مبدأين: الأول تحييد الأمم المتحدة كمرجعية للحل السياسي للأزمة السورية والإبقاء عليها كوسيط محايد. بعبارة أخرى يجب إبعاد مسألة الحق والشرعية في صراع المفاوضات التي يجب أن تخضع لمعايير القوة فقط.
  • السبب الروسي مرتبط برغبة صناع القرار في الكرملين عدم حدوث أية تقدم في مفاوضات جنيف الأخيرة قبيل عقد “مؤتمر الحوار الوطني” السوري في سوتشي. ويبدو أن الروس عازمين على إحداث اختراق سياسي ما، ولن يكون هذا الاختراق بطبيعة الحال في جنيف كي لا يحسب على الأمم المتحدة، وإنما يجب أن يكون في سوتشي كي يحسب على روسيا. حيث تحاول موسكو إيصال رسائل للغرب بأنها وحدها القادرة على تحصيل تنازلات من النظام، وبالتالي الأقدر على ترتيب مستلزمات السلام السوري.
  • الاتفاق على سلة الدستور في إطارها العام تعني بالضرورة الاتفاق على جزء من المبادئ العامة، فلا يمكن إعادة صياغة الدستور والانتخابات بمعزل عن المبادئ العليا للانتقال السياسي، وهذه خطوة تكتيكية مهمة تساعد وتسرع في الوصول إلى تفاهمات، فعلى سبيل المثال، سيتضمن الدستور الجديد بطبيعة الحال المبادئ العامة لشكل نظام الحكم وآلية الإصلاح السياسي والإداري، شرط أن تنشأ بعد مرحلة كتابة الدستور الجديد بيئة محايدة تقود إلى انتخابات حرة ونزيهة.
  • يجتهد الروس على أن يحدث الاختراق في سلة الدستور بمؤتمر سوتشي عبر وضع أسس دستورية وإجراءات تنفيذية للتسوية تنتهي بتشكيل حكومة مؤقتة لفترة انتقالية. ومن شأن ذلك أن يجعل من سوتشي بمثابة استانا 2، أي أن مخرجات مؤتمر سوتشي ستكون مرجعية أو خطة طريق في جنيف كما تحولت مخرجات استانا إلى مرجعية في مفاوضات جنيف.
  • بالنسبة لواشنطن لا ضير من تحصيل تنازلات من قبل النظام مهما كانت ضئيلة في هذه المرحلة، ولا ضير من توسيع دائرة الحضور التفاوضي السوري وإشراك قوى جديدة كحزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي حليف الولايات المتحدة الأول في سوريا. لكن الروس يدركون جيدا أن الضوء الأخضر الأمريكي مشروط بحصول تقدم حقيقي يمهد الطريق أمام التسوية الكبرى وإجراء انتخابات تحت إشراف دولي، ولو بعد حين، والولايات المتحدة قادرة على عرقلة الجهود الروسية.

الإعلام الجديد :

  • وائل عبد العزيز: مؤتمر سوتشي يتم التحضير له بالشراكة بين نظام الكيماوي والمحتل الروسي لجمع أكبر قدر ممكن من العملاء والأدوات والمخابرات والراغبين بالتوقيع على شهادة وفاة الثورة والقبول بإعادة تأهيل نظام الكيماوي، لأني ضد المحتل الروسي والإيراني وضد نظام الكيماوي والمسالخ فأنا ضد سوتشي
  • رامي الدالاتي: الاستخفاف الروسي عمليا بشخصية الأسد ثم الجرأة بالحديث عن مصيره هما رسالة دولية وإقليمية أن مصيره وتوقيت رحيله لم يعد بيده بل بيد أولياء أموره الشرعيين ومن يريد حلا لسوريا عليه أن يمر من موسكو لا من طهران ودمشق، الأسد أضحى أضعف أركان معادلة الصراع ودمية للعبث الدولي.
  • سمير نشار: الثورة ليست صراع مسلح فقط، هي انفجار المجتمع ضد نظام دموي وأمني وطائفي، الثورة لن تنتهي إذا هزمنا عسكريا من قبل إيران وروسيا، ثورة الحرية قادرة على الاستمرار يوسائل وأدوات واليات مختلفة إذا كانت تستند الى إرادة الشعب الحر الذي قدم من التضحيات الكثير، الحرية تستحق هذه التضحيات.