الرصد السياسي 01-05-2017

Tags:

تقرير يومي يرصد آخر الأحداث السياسية على الساحتين العربية والدولية بما يخص مجريات القضية السورية وارهاصاتها، كما يتناول أهم المواقف والتصريحات السياسية لكبار المسؤولين في البلدان الفاعلة في المشهد السوري وردود أفعالهم على آخر التطورات، ويهتم على وجه الخصوص بكافة المخرجات السياسية الصادرة عن القوى السورية المؤثرة في خريطة القرار الداخلي.

المسح السياسي:

1_ التحركات والتصريحات السياسية:

  • وفد فصائل المعارضة السورية المسلحة سيتجه إلى أستانا للمشاركة في الجولة الرابعة من المفاوضات التي تبدأ غدا الثلاثاء على مستوى الخبراء، وبعد غد الأربعاء على مستوى كبار المسؤولين. (الجزيرة)
  • الائتلاف السوري: ارتكبت طائرات الأسد بدعم روسي، نهار يوم الأحد، مجزرة وحشية، خلفت عشرات الشهداء والجرحى في الأحياء السكنية بمدينة درعا
  • يؤكد الائتلاف أن هذه المجزرة وغيرها هي جرائم حرب تتحمل كل من روسيا وإيران المسؤولية عنها إلى جانب النظام
  • ندعو المجتمع الدولي ومجلس الأمن لبدء تحرك عاجل لوقفها وملاحقة مرتكبيها، وخاصة عمليات استهداف المشافي والنقاط الطبية والتجمعات المدنية المأهولة
  • تأتي هذه الجريمة في سياق تصعيد يرعاه الاحتلال الروسي، بالتنسيق مع النظام الإيراني، قبيل الاستحقاقات المرتقبة في كل من أستانة وجنيف
  • أنس العبدة (الائتلاف السوري / رئيس الائتلاف): جرائم الحرب التي يرتكبها نظام الأسد وحلفائه في أحياء مدينة دمشق وريفها، لا يمكن أن تمر دون محاسبة، ورحيل الأسد بات محسوماً بين الأوساط الدولية.
  • بدر جاموس (الائتلاف السوري / عضو) : نطالب الأمم المتحدة، بتأمين مناطق مستقرة وآمنة للاجئين السوريين في دول اللجوء وعلى الأخص في لبنان، وذلك وفق الحقوق التي منحتها القوانين والقرارات الدولية للاجئين في العالم.
  • جاموس: الاستمرار في الاعتداء على أماكن إقامة اللاجئين السوريين أمر لا يمكن القبول به.
  • جاموس: ما يحدث من اعتداءات على اللاجئين السوريين مخالف للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان، وندعو الجميع إلى تحييد اللاجئين عن برامجهم ومصالحهم السياسية.
  • جاموس: دور الأمم المتحدة لا يقف عند هذا الحد، بل يتوجب عليها دفع العملية السياسية لإنجاز الحل الذي نص عليه بيان جنيف والقرار الدولي رقم 2254 فذلك هو الحل الدائم الذي يعيد الاستقرار إلى سورية، ويشجع اللاجئين السوريين على العودة إلى مدنهم ومنازلهم.
  • فاتح حسون (وفد المعارضة السورية في أستانة / عضو) : حتى الآن ليس هناك أي قرار بعدم الذهاب إلى أستانا، ما لم تحدث مستجدات، ولاسيما من قبل النظام وموسكو قبل موعد المؤتمر.
  • حسون: معطيات إيجابية وعوامل جديدة أضيفت إلى جدول أعمال المفاوضات، وأرسلت إلينا بشكل غير رسمي مع الدعوة، على أن يتم البحث فيها ودراستها رسمياً في جلسات المؤتمر
  • حسون: المعطيات الإيجابية ترتبط بآلية لتنفيذ وقف إطلاق النار قد تحمل في طياتها بعض الفوائد في حال التزم الروس بتطبيقها، إضافة إلى احتمال دخول جهات دولية جديدة راعية للمؤتمر، منها قطر والولايات المتحدة.
  • بهرام قاسمي (الخارجية الإيرانية / المتحدث) : طهران لديها خلافات مع أنقرة بشأن سوريا، لكنها لن توقف محادثات أستانة على خلفية هذه الخلافات، وإنما “تصر علي مواصلتها”.
  • قاسمي: اجتماع أستانة تمخض عن التعاون الثلاثي بين طهران وموسكو وأنقرة، وذلك بناء على القواسم المشتركة التي تجمع بين هذه الدول الثلاث.
  • قاسمي: لا يمكن التغاضي عن دور تركيا في سوريا فحضور تركيا في هذا الاجتماع، وإلى جانب إيران وروسيا من شأنه أن يحظى بأهمية.
  • قاسمي: رغم تعارض المواقف بين طهران وأنقرة حول القضايا السورية، لكننا لن نوقف محادثات أستانة ونصر على مواصلتها؛ ونبذل الجهود ليستمر اجتماع أستانة بقوة… والتأثير في حل الازمة السورية

2_ التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة:

  • رجب طيب أردوغان (تركيا / الرئيس) : رؤية دوريات مشتركة مكونة من جنود أميركيين ومليشيات كردية كان أمرا محزنا لتركيا.
  • أردوغان: سنناقش موضوع الدوريات خلال لقائنا مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مايو/أيار.
  • أردوغان: الضربات العسكرية التركية لسنجار (شمالي العراق) وقره تشوك (شمال شرقي سوريا) ستتواصل ضد مواقع حزب العمال الكردستاني، وحزب الاتحاد الديمقراطي، وقال الرئيس التركي ليعلم الإرهابيون في شمالي العراق وسوريا أن الجيش التركي لهم بالمرصاد، وهذا أمر كفيل بتسلل القلق إلى نفوسهم.
  • أردوغان: بالتأكيد لن نخطر الإرهابيين هناك بتاريخ وموعد قدومنا، وعليهم أن يعلموا أن الجيش التركي يتربص بهم ويرصدهم، وسيأتيهم بأي لحظة إن كنا نحن قلقين فعليهم أن يعيشوا بخوف والأزمات ستستمر في المنطقة إن لم يتم تشكيل منبر مشترك ننسق من خلاله مكافحة الإرهاب.
  • أردوغان: رؤية صور ومشاهد استقبال قافلة عسكرية أميركية في سوريا بأعلام تنظيم “ي ب ك” الإرهابي كان محزنا بالنسبة لنا.
  • أردوغان: نعتزم تقديم الصور والمشاهد المتعلقة بهذا الأمر لدونالد ترامب خلال زيارتنا المقبلة إلى الولايات المتحدة.
  • أقر التحالف الدولي بأنه قتل عن غیر قصد 352 مدنیا على الأقل خلال ضرباته في سوريا والعراق منذ بدء الهجمات على تنظيم الدولة عام 2014. (الجزيرة)

3_ مقترح روسي بإنشاء أربع مناطق آمنة بسوريا:

  • قالت مصادر في المعارضة السورية إن روسيا قدمت بشكل شفهي مبادرة جديدة حول الأزمة السورية بهدف “تخفيف التصعيد”، حيث تتضمن إنشاء أربع مناطق آمنة تتوزع بين إدلب وأرياف حلب وحماة وحمص ودمشق ودرعا والقنيطرة، حيث يتم فيها حظر الطيران والقصف (الجزيرة)
  • إلى جانب منع استخدام أي نوع من الأسلحة في هذه المناطق، تقترح المبادرة ضرورة أن تساعد قوى المعارضة في طرد تشكيلات تنظيم الدولة وجبهة النصرة من مناطق تخفيف التصعيد.
  • جاء في المبادرة أيضا أنه يمكن أن تشارك قوات من الدول الضامنة على الأرض للإشراف على نظام وقف الأعمال القتالية، وتشكيل مجموعة للعمل المشترك مكونة من الدول الضامنة من أجل حل المسائل التقنية.
  • في الجانب الإنساني، تتحدث المبادرة عن تأمين مرور المدنيين بين المناطق المختلفة وعودة اللاجئين والنازحين إلى ديارهم، وكذلك إيصال المساعدات الإنسانية، وإعادة تهيئة البنى التحتية، وتوفير متطلبات الحياة اليومية للناس.
  • تقترح المبادرة أن تطبق ثلاثة أشهر قابلة للتجديد. وطلبت المعارضة نسخة مكتوبة منها، ورد الروس بأنهم سيقدمونها مكتوبة بالجولة المقبلة من محادثات أستانا.
  • فاتح حسون (وفد المعارضة السورية في أستانة / عضو) : لم يتم تحديد الدول المحايدة التي سيتم نشر قواتها على خطوط التماس، ولم يكن هناك أي طرح لأسماء دول، وفي حال تمت الموافقة من قبل أطراف الصراع على المبادرة فسيتم إنشاء مجموعة عمل، وهي التي ستختار الدول المشاركة.
  • حسون: هناك مقترحات من الجانب الروسي تظهر جديته تجاه تثبيت وقف إطلاق النار، وإقامة مناطق تخفيف التصعيد، وضم بعض اللاعبين الدوليين إلى هذه الاتفاقيات الجديدة.
  • حسون: روسيا تعدّ ضامنا لبدء العملية السياسية والاتفاقات التي تم التوصل إليها مع النظام السوري، وذلك يتطلب من المجتمع الدولي تدخلا أكبر في محادثات أستانا.

4 _ المناطق المحاصرة والوضع الإنساني:

  • الخارجية الامريكية: ندين الهجوم الجوي المروع الذي أودى بحياة ٨ من عناصر الدفاع المدني في سوريا الذين يخاطرون بحياتهم من أجل مساعدة الآخرين.
  • تعازينا إلى أسر عناصر الخوذ البيضاء الذين قتلوا. ونكرر دعوتنا للنظام وداعميه للكف عن هذه الهجمات الوحشية.
  • غاريث بايلي (الخارجية البريطانية / المبعوث الخاص) : ندين بشدة الاعتداء على متطوعي الدفاع المدني الذين فقدوا أرواحهم أثناء خدمة مواطنين سوريين.
  • أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” امتلاكها أدلة جديدة تشير إلى استخدام نظام الأسد غاز الأعصاب لأربع مرات على الأقل في الأشهر الأخيرة. (السورية نت)

الهيئات السورية:

  • زمان الوصل: كيلو والمالح ضمن مؤسسيها. سياسيون عرب يعلنون تأسيس لجنة للتضامن مع المقاومة الإيرانية