الرصد السياسي 12-12-2017

Tags:

تقرير يومي يرصد آخر الأحداث السياسية على الساحتين العربية والدولية بما يخص مجريات القضية السورية وارهاصاتها، كما يتناول أهم المواقف والتصريحات السياسية لكبار المسؤولين في البلدان الفاعلة في المشهد السوري وردود أفعالهم على آخر التطورات، ويهتم على وجه الخصوص بكافة المخرجات السياسية الصادرة عن القوى السورية المؤثرة في خريطة القرار الداخلي.

أولاُ : العلاقات الدولية:

1_العلاقات السورية-الامريكية:

  • أدريان رانكين غالواي (وزارة الدفاع الأميركية / المتحدث) : تصريحات موسكو لا تعني عادة تقليصا فعليا لعدد قواتها، كما أنها لا تؤثر على أولويات الولايات المتحدة في سوريا.
  • غالواي: التحالف الدولي سيستمر بالعمل في سوريا وتقديم الدعم للقوات المحلية ميدانيا.
  • رايان ديلون (التحالف الدولي / المتحدث) : قوات الأمن العراقية والقوات الديمقراطية السورية يتواصلان على الحدود المشتركة. إن الحدود الدولية الآمنة تحمي العراقيين والسوريين من بقايا داعش من داخل المنطقة وعبرها، حيث يحاول المقاتلون الإرهابيون / القادة الفرار من ساحة المعركة.

2_ العلاقات السورية-الروسية:

  • سيرغي سوروفيكين (قائد القوات الروسية في سوريا) : من المقرر أن تغادر 23 طائرة ومروحيتان روسيتان سوريا قريبا تليها وحدات من الشرطة العسكرية وخبراء نزع الألغام وأطباء ميدانيون.
  • سوروفيكين: القوات الروسية المتبقية في سوريا بعد انسحاب الطائرات والفصائل المذكورة أعلاه، ستحتفظ بالقدرات الكافية التي تتيح لها الاستمرار في تنفيذ المهام الموكلة إليها على أكمل وجه.
  • ديمتري بيسكوف (الكرملين / المتحدث) : لم تعد هناك حاجة لنشر قوات الجيش الروسي على نطاق واسع في سوريا وروسيا ستواصل استخدام الضربات الموجهة ضد “الإرهابيين” في سوريا عند الحاجة.

3_ العلاقات السورية-الفرنسية:

  • جان ايف لودريان (الخارجية الفرنسية/ الوزير) : ابرز جهتين فاعلتين في هذه القضية هما روسيا وإيران ولا بد أن تمارسا ثقلهما من أجل التوصل إلى حل سياسي مع الدول الأخرى الأعضاء في مجلس الأمن الدولي.
  • لودريان: يجب الضغط على رأس النظام بشار الأسد، حتى يخفف الحصار عن الغوطة الشرقية بالقرب من دمشق، حيث أدى قصف قوات النظام إلى سقوط 200 شهيد من المدنيين في نوفمبر/ تشرين الثاني.
  • لودريان: لو كان من الممكن استدعاء الأسد إلى سوتشي (جنوب روسيا) ومطالبته بالتوقف (عن القصف) والسماح بإيصال المساعدات الإنسانية.
  • لودريان: الأسد “ليس الحل”، ولو أن الدول الغربية لم تعد تشترط رحيله لإطلاق أي محادثات سلام، قلنا سننتظر رحيله لكنه هنا ويحظى بالدعم! إنه هجمي لكنه هنا!.
  • لودريان: إيران توفد مقاتلين وتدعم حزب الله (الشيعي اللبناني) في سوريا، كما يحظى نظام بشار الأسد بدعم عسكري من روسيا التي أعلنت سحب “قسم كبير” من قواتها في سوريا.

4 _العلاقات السورية-التركية:

  • رجب طيب أردوغان (تركيا / الرئيس) : تباحثنا مع السيد بوتين حول اجتماعات أستانة خطوتنا التالية هو اللقاء في سوتشي وسنقوم بإيجاد حل جذري للأزمة السورية وسنعمل على الخروج به في جنيف
  • مولود جاويش أوغلو (الخارجية التركية / الوزير) : خلق انطباع بأن روسيا تنسحب من سوريا غير واقعي فروسيا سبق أن سحبت جنوداً من سوريا، لكن مع احتدام الاشتباكات أرسلت جنوداً بأعداد أكبر لاحقاً.
  • جاويش أوغلو: روسيا والولايات المتحدة تمتلكان قواعد عسكرية في المنطقة. لذلك فإنه في حال خلق انطباع يوحي بالانسحاب من هناك، فإن ذلك ليس صحيحاً وواقعياً.
  • جاويش أوغلو: من المهم في هذه النقطة، توصل النظام ومجموعات المعارضة إلى وفاق حول الحكومة الانتقالية، وموقفنا في هذا الموضوع واضح نعتقد أن الأسد لن يتمكن من توحيد سوريا حتى لو تشكلت حكومة انتقالية، بل على العكس سيفتتها

5_العلاقات السورية-البريطانية:

  • بوريس جونسون (الخارجية البريطانية / الوزير) : واظب الأسد منذ بداية الثورة السورية في 2011 على ترسيخ وتعميق المعضلة. وساهم في خلق داعش. حيث أخرج زعماء التنظيم من السجون واشترى منهم النفط. وكان يتجنب عادة، حتى هذه السنة، مقاتلة داعش، مكرّسا أغلب عدوانه الوحشي لسكان سورية المدنيين.
  • جونسون: لم نستطع أبدا الإجابة عن سؤال “من الذي سوف يخلف الأسد”، ذلك لأن التحدي الأول أمامنا كان التخلص من داعش، وإلحاق الهزيمة بالإرهابيين الإسلاميين. وصحيح أننا نحتفل بهزيمة داعش في الرقة، ولكن الأسد تمكن في هذه الأثناء من استعادة معظم أراضي سورية.
  • جونسون: المشاكل التي نشهدها اليوم تفاقمت ليس نتيجة لتدخل الغرب فيها بقدر ما هي نتيجة لنأي الغرب بنفسه عنها. فقد طالبنا الأسد بالرحيل وحددنا الخطوط الحمراء بشأن معاملته للشعب السوري؛ وبعد ذلك لم نفعل شيئا حيالها. وبالتالي تركنا الساحة مفتوحة على مصراعيها لـروسيا وإيران

6_العلاقات السورية-المصرية:

  • عبد الفتاح السيسي (مصر / الرئيس) : بحثنا مع الرئيس الروسي الجهود الناجحة التي أفضت إلى تشكيل وفد تفاوضي موحد من منصات المعارضة السورية، واتفقت آراؤنا على دعم جهود التفاوض

7_العلاقات السورية-الكازاخية:

  • الخارجية الكازاخستانية: الجولة المقبلة من محادثات أستانا حول سوريا ستعقد يومي 21 و22 ديسمبر/كانون الأول الجاري.
  • الأطراف تخطط لإقرار مذكرة حول فريق عمل للإفراج عن المحتجزين، وتسليم جثث القتلى والبحث عن المفقودين. كما تنوي الأطراف بحث مسائل عمل مناطق خفض التصعيد وإصدار بيان مشترك حول إزالة الألغام في سوريا، بما في ذلك بمواقع اليونسكو

ثانياُ : أطراف الصراع السوري:

  1. قوى الثورة السورية:
  • خالد محاميد (الهيئة العليا للمفاوضات / نائب الرئيس) : سوف نواصل المناقشات مع الأمم المتحدة حتى الوصول إلى الانتقال السياسي الذي نعتبره هو السبيل الأنجح للحفاظ على مصلحة شعبنا وإعادة الأمن للبلاد.
  • يحيى العريضي (الهيئة العليا للمفاوضات / المتحدث) : لسنا مغرمين في السياحة ولا تضيع الوقت، هدفنا تحقيق سلام وأمان لأهل سوريا من أجل تمكينهم من العودة لديارهم، ومن أجل احساسهم بالحرية والكرامة ولإعادة بناء بلدهم واعادتها الى الحياة.
  • العريضي: وفد الهيئة حاضر إلى جنيف لتحقيق السلام في سورية وفق القرارات الدولية، وذلك هو السبيل لعودة المهجرين إلى بيوتهم وإعادة الأمان للبلاد.
  • العريضي: أبلغنا المبعوث الأممي ردنا حول رفض النظام المفاوضات المباشرة، واعتبرنا عدم قبوله بالمفاوضات شرطاً مسبقاً، وان ذلك مخالف للدعوة الأساسية التي جئنا من أجلها الى جنيف، كما انه ينخرط ضمن مساعي النظام الحثيثة في إيجاد الذرائع كي لا يدخل في العملية السياسية التي أقرتها الشرعية الدولية والتي هي من حق السوريين.
  • العريضي: مؤتمر سوتشي ليس بديلاً لمفاوضات جنيف، ولم يبلغنا المبعوث الأممي بأن سوتشي سيكون بديلاً لجنيف فسوتشي إرادة روسية وله مؤيدين ومعارضين من المجتمع الدولي، وعملياً لم نلتمس تغيراً في مواقف الدول تجاه جنيف، سواء كانت تركيا او غيرها من الدول أصدقاء الشعب السوري
  • هادي البحرة (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : الهدف من المفاوضات هو تطبيق بيان جنيف والقرار ٢٢٥٤ بالكامل، وعجز الأمم المتحدة عن إحضار الطرف الآخر إلى المفاوضات المباشرة سيؤثر بشكل سلبي على مجريات العملية السياسية.
  • البحرة: أداء وفد هيئة التفاوض بين جميع مكوناته كان متناغماً وفاجئ البعض، وكافة الأعضاء يؤكدون على ضرورة تحقيق الانتقال السياسي والتغيير الجذري.
  • يوسف سلمان (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : الوفد المفاوض يعمل كفريق واحد متجانس، وليس بيننا أي تباينات، والآراء كلها تنصب حول تنفيذ بيان جنيف ١ والقرار ٢٢٥٤ والقرارات الدولية ذات الصلة
  • سلمان: المفاوضات المباشرة هي السبيل الأنجح لمناقشة كافة القضايا، وهيئة التفاوض ستبذل كل ما بوسعها لدفع العملية السياسية إلى الأمام، وإننا مسؤولون وحريصون على دماء الشعب السوري وسنعمل على وضع حد للمأساة الدامية، وأفضل الطرق لذلك هو الوصول للحل السياسي.
  • فراس الخالدي (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : البعض كان يراهن على فشل الوفد أو التنازل عن ثوابت الثورة السورية، وقدمنا رسالة واضحة أننا نمثل إرادة الشعب السوري وندافع عن ثوابته بكل أطيافه.
  • هند قبوات (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : السلوك الهمجي الذي يستخدم ضد مدني منطقة الغوطة في ريف دمشق، هو انعكاس مباشر لعجز المجتمع الدولي واستمراره في التفرج على فصول عملية القتل والحصار والتهجير منذ نحو 7 سنوات.
  • قبوات: المجتمع الدولي أمام لحظة محورية، ومطالب بالتحرك بشكل جدي لردع المجرمين عن الاستمرار في جرائمهم، ومحاسبة المسؤولين عن ذلك، وإنقاذ المسار السياسي بما ينسجم مع بيان جنيف 1 والقرارات الدولية.
  • أمهلت “حكومة الإنقاذ” العاملة في المناطق الخاضعة لـ”هيئة تحرير الشام” شمالي سوريا، الحكومة السورية المؤقتة 72 ساعة لإخلاء مكاتبها في “المناطق المحررة”. (سمارت نيوز)
  • طالب رئيس الحكومة السورية المؤقتة، فصائل الجيش الحر بتحمل المسؤولية في حال تعرض مكاتبها إلى هجوم من قبل “هيئة تحرير الشام” بعد الإنذار الذي تلقته من “حكومة الإنقاذ”. (سمارت نيوز)
  • رفض “مجلس القضاء الأعلى” اعتماد القانون السوري في محاكم ريف حلب الشمالي، والذي أعلن العمل فيه ضمن بيان نشره قضاة. (عنب بلدي)
  1. الكورد:
  • قوات سوريا الديمقراطية تعتقل عدة أشخاص شاركوا في مظاهرة خرجت أمس في منبج تنديداً بقرار ترامب حول الأقصى (حلب اليوم)
  • تظاهر عشرات من أصحاب المحال التجارية في مدينة الدرباسية شمال مدينة الحسكة ضد الضرائب المفروضة من قبل “الإدارة الذاتية” الكردية. (سمارت نيوز)
  • افتتحت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، مراكز لـ “التجنيد الاجباري” في مدينة الطبقة، التابعة لمحافظة الرقة السورية. (عنب بلدي)
  • نفت مصادر كردية صحة وجود مفاوضات لانضمام “قوات سوريا الديمقراطية” لقوات النظام، مشيرة إلى أن هذه الشائعات لا أساس لها من الصحة، وتسعى للتشويش على إنجازات هذه القوات. (زمان الوصل)