تقرير الرصد السياسي 08-03-2018

تقرير الرصد السياسي 08-03-2018

أولاُ : العلاقات الدولية:

1_العلاقات السورية-الامريكية:

  • هيذر نويرت (الخارجية الامريكية / المتحدثة) : تتواصل الغارات الجوية الوحشية من قبل روسيا والنظام السوري، بالأخص على الغوطة الشرقية، بالرغم من تصويت مجلس الأمن الدولي بالإجماع يوم 24 شباط/فبراير مطالباً بالوقف الفوري للأعمال العدائية في عموم سوريا.
  • نويرت: لقد أظهرت الغارات على الغوطة الشرقية الطبيعة الهزلية للممر الإنساني الذي اقترحته روسيا. فمن الواضح أن روسيا تحاول التظاهر بتنفيذ قرار مجلس الأمن 2401 في حين تتجاهل بشكل تام الكارثة الإنسانية المستمرة.
  • نويرت: إن عدم رغبة روسيا في التقيد بالتزاماتها العديدة قد تجلى مرة أخرى في إضطرار شاحنات تحمل مساعدات انسانية حرجة إلى الانسحاب من المنطقة بسبب هجمات من قبل القوات الموالية للنظام راح ضحيتها العشرات من المدنيين.
  • نويرت: روسيا ليس فقط فشلت في ضمان التزام النظام، وإنما تواصل شن الضربات الجوية على الغوطة بقواتها الجوية. كما أن روسيا ونظام الأسد يواصلان تجاهل شروط العديد من قرارات مجلس الأمن.
  • نويرت: يجب على نظام الأسد وداعميه في موسكو وطهران الالتزام بقرار مجلس الأمن 2401 ووقف الأعمال العدائية والسماح بوصول دون قيود للمساعدات الانسانية، خصوصاً في الغوطة الشرقية حيث يوجد نحو 400 ألف مدني بريء بحاجة ماسة اليها.

2_ العلاقات السورية-التركية:

  • إبراهيم قالن (الرئاسة التركية / المتحدث) : على الولايات المتحدة أن تمنع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية من الانتقال من أي منطقة بسوريا إلى عفرين للتصدي للعملية العسكرية التي تقودها تركيا.
  • قالن: نتوقع بالطبع من الولايات المتحدة أن تتدخل لمنع نقل قوات من وحدات حماية الشعب الكردية الخاضعة لإمرتها، إلى عفرين فتركيا اتخذت الاحتياطات اللازمة على الأرض لمواجهة مثل هذا النقل.

العلاقات السورية – المنظمات الدولية: 4_

  • زيد بن رعد الحسين (مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان) : المحاولات الأخيرة لتبرير الهجمات الوحشية في الغوطة على المدنيين بسبب الحاجة لمحاربة بضع مئات من مقاتلي المعارضة هي تبريرات “غير أخلاقية وقانونية”، فعندما تكون مهيأ لقتل شعبك يصبح الكذب سهلا”.
  • الحسين: مزاعم الحكومة السورية بأنها تتخذ كل الاحتياطات لحماية شعبها سخيفة. هذا الشهر كان دور الغوطة، الشهر المقبل قد تكون منطقة أخرى حيث يواجه الناس ما يشبه نهاية العالم.
  • الحسين: الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، صرح في وقت سابق بأن نحو 400 ألف مدني “يعيشون جحيما على الأرض” في الغوطة الشرقية جراء تكثيف نظام الأسد من هجماته على المنطقة.
  • الحسين: نظام الأسد وداعميه الأجانب ينون دفع الشعب السوري للعيش في جحيم صمم وخطط له مسبقا

ثانياُ : أطراف الصراع السوري:

  1. قوى الثورة السورية:
  • نصر الحريري (الهيئة العليا للمفاوضات / الرئيس) : بعدما تم الإتفاق على كامل تفاصيل خروج مقاتلي جبهة النصرة من منطقة الغوطة ، قام النظام بعرقلة تلك الجهود، فالإرهاب يستخدمه النظام فقط كذريعة ليس أكثر.
  • الحريري: صمود المقاتلين في الغوطة الشرقية صمود أسطوري وهو مستمر، ولا يمكن للنظام ولمن يدعمه أن يتصور أن معركة الغوطة الشرقية ستكون سهلة وقد لمسوا ذلك بأنفسهم.
  • الحريري: جرائم الحرب الآن ترتكب بالجملة من قبل النظام وحلفاء النظام على سمع العالم وبصره
  • الحريري: شاهدنا أكثر من مرة أن الدول التي تهتم فعلاً بوقف ما يجري على الأرض، قد بادرت وتحركت دون انتظار قرار الأمم المتحدة.
  • الحريري: أهلنا في الغوطة اتخذوا قرارهم بشكل واضح: أرض الغوطة لأهل الغوطة ولا يمكن السماح بالتهجير القسري الذي يخدم مصلحة ومخطط إيران أولاً ومن ثم مصلحة النظام.
  • محمد صبرا (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : المجرم بشار والمحرم بوتين والمجرم خامنئي يقصفون حمورية بالفوسفور الحارق وبالكلور .النازي الروسي بتحالفه مع الفاشية الإيرانية ومع حثالة بشار التافه يشير أن البشرية ما زالت رهينة العنف والكراهية وثقافة الحقد ،الغوطة تعري كل نفاق الدنيا وعهر السياسة .
  • أليس مفرج (الهيئة العليا للمفاوضات / نائب الرئيس) : الدم ينزف في سوريا والدول التي تعتبر نفسها بمثابه الضامن ترشح أسماء للجنه الدستورية التي ستُفوض بكتابه دستور سوريا ضمن بازار يتقاسمون فيه مصالحهم ، حتى ولو كانت خيره الأسماء ضمنها لن يقرر مصيرنا إلا السوريون /ت باعتماد مرشحيهم وصياغه دستورهم الأمم المتحدة تمارس دور مختار الحارة
  • جدد “جيش الإسلام”، تأكيده على عدم وجود أية مفاوضات مع روسيا حول خروجهم من الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق. (سمارت نيوز)
  • رفضت “حركة أحرار الشام الإسلامية” في ريف حمص الشمالي تشكيل “الهيئة السياسية لمحافظة حمص”، داعية لتأسيس جسم بديل. (عنب بلدي)
  • أعلن مقاتلون في الجيش الحر من أبناء بلدة معرة حرمة، تشكيل “مجلس عسكري” في البلدة جنوب مدينة إدلب، لتجنيبها الاقتتال الذي تشهده المحافظة. (سمارت نيوز)
  1. الكورد:
  • قالت “الإدارة الذاتية” الكردية إن 227 مدنيا قتلوا وجرح 651 آخرين منذ بدء العملية العسكرية لتركيا والجيش السوري الحر للسيطرة على منطقة عفرين شمال مدينة حلب. (سمارت نيوز)
  1. قوات النظام:
  • استبعدت المستشارة السياسية والإعلامية للنظام السوري، بثينة شعبان، شن أمريكا وحلفائها ضربة عسكرية ضد النظام. (عنب بلدي)

Leave a comment