Category: الرصد السياسي

تقرير الرصد السياسي 08-03-2018

تقرير الرصد السياسي 08-03-2018

أولاُ : العلاقات الدولية:

1_العلاقات السورية-الامريكية:

  • هيذر نويرت (الخارجية الامريكية / المتحدثة) : تتواصل الغارات الجوية الوحشية من قبل روسيا والنظام السوري، بالأخص على الغوطة الشرقية، بالرغم من تصويت مجلس الأمن الدولي بالإجماع يوم 24 شباط/فبراير مطالباً بالوقف الفوري للأعمال العدائية في عموم سوريا.
  • نويرت: لقد أظهرت الغارات على الغوطة الشرقية الطبيعة الهزلية للممر الإنساني الذي اقترحته روسيا. فمن الواضح أن روسيا تحاول التظاهر بتنفيذ قرار مجلس الأمن 2401 في حين تتجاهل بشكل تام الكارثة الإنسانية المستمرة.
  • نويرت: إن عدم رغبة روسيا في التقيد بالتزاماتها العديدة قد تجلى مرة أخرى في إضطرار شاحنات تحمل مساعدات انسانية حرجة إلى الانسحاب من المنطقة بسبب هجمات من قبل القوات الموالية للنظام راح ضحيتها العشرات من المدنيين.
  • نويرت: روسيا ليس فقط فشلت في ضمان التزام النظام، وإنما تواصل شن الضربات الجوية على الغوطة بقواتها الجوية. كما أن روسيا ونظام الأسد يواصلان تجاهل شروط العديد من قرارات مجلس الأمن.
  • نويرت: يجب على نظام الأسد وداعميه في موسكو وطهران الالتزام بقرار مجلس الأمن 2401 ووقف الأعمال العدائية والسماح بوصول دون قيود للمساعدات الانسانية، خصوصاً في الغوطة الشرقية حيث يوجد نحو 400 ألف مدني بريء بحاجة ماسة اليها.

2_ العلاقات السورية-التركية:

  • إبراهيم قالن (الرئاسة التركية / المتحدث) : على الولايات المتحدة أن تمنع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية من الانتقال من أي منطقة بسوريا إلى عفرين للتصدي للعملية العسكرية التي تقودها تركيا.
  • قالن: نتوقع بالطبع من الولايات المتحدة أن تتدخل لمنع نقل قوات من وحدات حماية الشعب الكردية الخاضعة لإمرتها، إلى عفرين فتركيا اتخذت الاحتياطات اللازمة على الأرض لمواجهة مثل هذا النقل.

العلاقات السورية – المنظمات الدولية: 4_

  • زيد بن رعد الحسين (مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان) : المحاولات الأخيرة لتبرير الهجمات الوحشية في الغوطة على المدنيين بسبب الحاجة لمحاربة بضع مئات من مقاتلي المعارضة هي تبريرات “غير أخلاقية وقانونية”، فعندما تكون مهيأ لقتل شعبك يصبح الكذب سهلا”.
  • الحسين: مزاعم الحكومة السورية بأنها تتخذ كل الاحتياطات لحماية شعبها سخيفة. هذا الشهر كان دور الغوطة، الشهر المقبل قد تكون منطقة أخرى حيث يواجه الناس ما يشبه نهاية العالم.
  • الحسين: الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، صرح في وقت سابق بأن نحو 400 ألف مدني “يعيشون جحيما على الأرض” في الغوطة الشرقية جراء تكثيف نظام الأسد من هجماته على المنطقة.
  • الحسين: نظام الأسد وداعميه الأجانب ينون دفع الشعب السوري للعيش في جحيم صمم وخطط له مسبقا

ثانياُ : أطراف الصراع السوري:

  1. قوى الثورة السورية:
  • نصر الحريري (الهيئة العليا للمفاوضات / الرئيس) : بعدما تم الإتفاق على كامل تفاصيل خروج مقاتلي جبهة النصرة من منطقة الغوطة ، قام النظام بعرقلة تلك الجهود، فالإرهاب يستخدمه النظام فقط كذريعة ليس أكثر.
  • الحريري: صمود المقاتلين في الغوطة الشرقية صمود أسطوري وهو مستمر، ولا يمكن للنظام ولمن يدعمه أن يتصور أن معركة الغوطة الشرقية ستكون سهلة وقد لمسوا ذلك بأنفسهم.
  • الحريري: جرائم الحرب الآن ترتكب بالجملة من قبل النظام وحلفاء النظام على سمع العالم وبصره
  • الحريري: شاهدنا أكثر من مرة أن الدول التي تهتم فعلاً بوقف ما يجري على الأرض، قد بادرت وتحركت دون انتظار قرار الأمم المتحدة.
  • الحريري: أهلنا في الغوطة اتخذوا قرارهم بشكل واضح: أرض الغوطة لأهل الغوطة ولا يمكن السماح بالتهجير القسري الذي يخدم مصلحة ومخطط إيران أولاً ومن ثم مصلحة النظام.
  • محمد صبرا (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : المجرم بشار والمحرم بوتين والمجرم خامنئي يقصفون حمورية بالفوسفور الحارق وبالكلور .النازي الروسي بتحالفه مع الفاشية الإيرانية ومع حثالة بشار التافه يشير أن البشرية ما زالت رهينة العنف والكراهية وثقافة الحقد ،الغوطة تعري كل نفاق الدنيا وعهر السياسة .
  • أليس مفرج (الهيئة العليا للمفاوضات / نائب الرئيس) : الدم ينزف في سوريا والدول التي تعتبر نفسها بمثابه الضامن ترشح أسماء للجنه الدستورية التي ستُفوض بكتابه دستور سوريا ضمن بازار يتقاسمون فيه مصالحهم ، حتى ولو كانت خيره الأسماء ضمنها لن يقرر مصيرنا إلا السوريون /ت باعتماد مرشحيهم وصياغه دستورهم الأمم المتحدة تمارس دور مختار الحارة
  • جدد “جيش الإسلام”، تأكيده على عدم وجود أية مفاوضات مع روسيا حول خروجهم من الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق. (سمارت نيوز)
  • رفضت “حركة أحرار الشام الإسلامية” في ريف حمص الشمالي تشكيل “الهيئة السياسية لمحافظة حمص”، داعية لتأسيس جسم بديل. (عنب بلدي)
  • أعلن مقاتلون في الجيش الحر من أبناء بلدة معرة حرمة، تشكيل “مجلس عسكري” في البلدة جنوب مدينة إدلب، لتجنيبها الاقتتال الذي تشهده المحافظة. (سمارت نيوز)
  1. الكورد:
  • قالت “الإدارة الذاتية” الكردية إن 227 مدنيا قتلوا وجرح 651 آخرين منذ بدء العملية العسكرية لتركيا والجيش السوري الحر للسيطرة على منطقة عفرين شمال مدينة حلب. (سمارت نيوز)
  1. قوات النظام:
  • استبعدت المستشارة السياسية والإعلامية للنظام السوري، بثينة شعبان، شن أمريكا وحلفائها ضربة عسكرية ضد النظام. (عنب بلدي)
الرصد السياسي 02-03-2018

الرصد السياسي 02-03-2018

تقرير يومي يرصد آخر الأحداث السياسية على الساحتين العربية والدولية بما يخص مجريات القضية السورية وارهاصاتها، كما يتناول أهم المواقف والتصريحات السياسية لكبار المسؤولين في البلدان الفاعلة في المشهد السوري وردود أفعالهم على آخر التطورات، ويهتم على وجه الخصوص بكافة المخرجات السياسية الصادرة عن القوى السورية المؤثرة في خريطة القرار الداخلي.

أولاُ : العلاقات الدولية:

1_العلاقات السورية-الامريكية:

  • هيذر نويرت (الخارجية الأميركية / المتحدثة) : الفكرة التي تطالب بها روسيا في ما يسمى بممر إنساني هي بكل وضوح: مزحة فالسكان يخشون استخدام هذه الممرات لأنه قد يتم تجنيدهم في قوات النظام وقد لا يعودون لديارهم أبدا وقد يقتلون
  • كيلي كوري (الأمم المتحدة / ممثلة الولايات المتحدة للشؤون الإقتصادية والإجتماعية) : يواصل نظام الأسد وداعموه عملياتهم ضد الغوطة الشرقية، حيث يعيش 400,000 مدني تحت الحصار والقصف المستمر، بالرغم من أن قرار مجلس الأمن 2401 قد طالب بوقف هذا الهجوم.
  • كوري: لقد بينت فصائل المعارضة السورية في الغوطة الشرقية التزامها بوقف إطلاق النار. ففي رسائل إلى هذا المجلس، إلتزم كل من الجيش السوري الحر وجيش الإسلام وفيلق الرحمن وأحرار الشام بتنفيذ القرار 2401.
  • كوري: بالرغم من الدعوة بالإجماع إلى وقف إطلاق النار، إلا أن هجمات النظام متواصلة بلا هوادة، حيث راح ضحيتها مئات السوريين بين قتيل وجريح منذ التصويت على القرار يوم السبت الماضي.
  • كوري: بعد اقل من 24 ساعة من مطالبة المجلس بوقف إطلاق النار، كانت هناك تقارير تفيد بقيام نظام الأسد مرة أخرى بإستخدام غاز الكلور كسلاح. إن هذه الهجمات تظهر إزدراء سوريا التام والمطلق لهذا المجلس والأمم المتحدة.
  • كوري: روسيا وإيران ونظام الأسد لا يحاولون حتى إخفاء نواياهم. فهم يطالبون المدنيين بمغادرة الغوطة الشرقية على أساس إفتراض زائف مفاده أنه يمكنهم بعد ذلك مهاجمة أي شخص يبقى في المنطقة بقدر ما يشاؤون.
  • كوري: الأسد وحلفاءه يريدون سكان الغوطة الشرقية أن يسيروا الى أحضان نظام يقوم بمهاجمتهم وتجويعهم على مدى السنوات السبع الماضية. وهذه ليست بادرة إنسانية
  • كوري: الطريقة الوحيدة لتغيير الوضع على الأرض هو أن نقول جميعاً الحقيقة عما يجري. والأيام الأربعة الماضية ينبغي أن تكون دليلاً على أنه عندما يتعلق الأمر بالمطالبة بوقف إطلاق النار، لا يكفي القول “يجب على جميع الأطراف” الإلتزام بوقف إطلاق النار.
  • كوري: لأنه في الغوطة الشرقية، هناك طرف واحد يلقي البراميل المتفجرة. ولا يوجد سوى طرف واحد يضرب السوريين بالغاز السام. وليس هناك سوى طرف واحد يمنع وصول الامدادات الغذائية والطبية. وهذا الطرف خو نظام الاسد بدعم كامل من روسيا وإيران.
  • كوري: روسيا وإيران ونظام الأسد لم يمتثلوا لمطالبة هذا المجلس، ولم يوقفوا إطلاق النار. وإذا لم نقم بإتخاذ إجراء، فإنهم لن يتوقفوا حتى يدمروا الغوطة الشرقية.
  • دانا وايت (البنتاغون / المتحدثة) : تصريحات بوتين حول الأسلحة النووية غير مفاجئة ودفاعاتنا الصاروخية لا تستهدف روسيا
  • وايت: لا نملك أي دليل حتى الآن على استخدام النظام السوري أسلحة كيماوية
  • وايت: روسيا ساعدت النظام السوري ومكنته من قتل شعبه ونطالب روسيا بالالتزام بوعودها بخصوص الصراع في سوريا، لاسيما وقف إطلاق النار

2_ العلاقات السورية-الروسية:

3_ العلاقات السورية-البريطانية:

  • جوناثان آلان (نائب المندوب البريطانية الدائم لدى الأمم المتحدة) : نظرا لعدم الالتزام بوقف إطلاق النار، ما زال الوضع أمامنا جحيما على الأرض.
  • آلان: علينا أن نستعرض ما دعا إليه القرار: دعا إلى وقف إطلاق النار لمدة 30 يوما لإتاحة إيصال المساعدات الإنسانية والإخلاء الطبي. بلا تأخير يعني الآن. يعني فورا.
  • آلان: ردا على هذا القرار، أعلنت روسيا السماح بنافذة إنسانية مدتها 5 ساعات. ليس هذا ما دعا إليه مجلس الأمن. فقد أوضحت الأمم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر الدولية بأن ليس باستطاعة قوافل المساعدات الدخول والخروج من الغوطة الشرقية خلال هذه الفترة.
  • آلان: في الأيام الخمس الماضية لم يتوقف القتال نهائيا. ونظام الأسد تجاهل القرار الذي تبنيناه.
  • آلان: منذ يوم السبت لم تتمكن أية قافلة إغاثة من العبور إلى الغوطة الشرقية. وحسب قول طبيب من الغوطة الشرقية: “لم يتغير شيء”
  • آلان: يجب على نظام الأسد السماح للأمم المتحدة بإيصال المساعدات… ونحن نتطلع إلى أن تضمن روسيا و إيران حدوث ذلك وفق وعودهما.
  • آلان: أهيب بكل من لديه نفوذ على نظام #الأسد أن يتصرف الآن لضمان التنفيذ الفوري لوقف إطلاق النار، الذي أيدوه في هذا المجلس. وأي عمل آخر يعتبر ازدراء بهذا المجلس، وبالأمم المتحدة، وبالنظام العالمي ككل.
  • آلان: القرار 2401 بشأن وقف إطلاق النار 30 يوما كان خطوة أتت متأخرة بعد مقتل 630 شخصا على الأقل وإصابة 3,000 آخرين بالأسبوع الذي سبق صدور القرار، وتمثل النساء والأطفال نحو 60% من المصابين و50% من القتلى.
  • لورد أحمد (بريطانيا / وزير بوزارة الخارجية وممثل لرئيسة الوزراء حول منع العنف الجنسي في الصراع) : يحلّ بالنساء والفتيات من عنف نظام الأسد أكثر بكثير مما يحل بأبناء الشعب السوري عموما. ومعدّلات العنف الجنسي والجنساني مثيرة للصدمة. وطرأت زيادة حادة في عدد العائلات التي يرعاها شخص بالغ واحد – وغالبا ما تكون امرأة.
  • لورد أحمد: بينما يتحول تركيز المجتمع المدني السوري باتجاه بناء مستقبل سورية، فإنني أريد التأكيد على أهمية بناء وحماية حقوق النساء والفتيات في ذلك المستقبل، بالاستمرار بصورة خاصة في المطالبة بأن يكون للنساء رأي سياسي أكبر.
  • لورد أحمد: تشرفت بلقاء سوريات ملهمات من ناشطات المجتمع المدني والقيادات السياسية في اسطنبول، حيث بحثنا سورية – وهي من البلدان الأساسية في خطة العمل الوطنية البريطانية لمعالجة عدم المساواة بين الجنسين. وأولويتنا بسياستنا الخارجية هي تعليم الفتيات ومنع العنف الجنسي في الصراع.

4_العلاقات السورية – المنظمات الدولية: 

  • ستيفان دي ميستورا (الأمم المتحدة / المبعوث الخاص) : سنستمر في مطالبة كلا الجانبين حتى آخر رمق – وأقول كلا الجانبين لأن هناك قصفا من كلا الجانبين، لا يمكن مقارنتهما من حيث النسبة ولكن هناك قصف على كلا الجانبين، سنواصل مطالبتهما بوقف قصف مناطق بعضهم البعض، وبتمكين القوافل من الوصول إلى الغوطة الشرقية بشكل خاص. ليس لدينا أي نية للتخلي عن ذلك ولا نستطيع تحمل هذا الترف. لذلك إن كان هناك أي نوع من الشعور بأن الأمم المتحدة محبطة، هذا ليس صحيحا. نحن لسنا محبطين، بل نحن مصممون. لأن خلاف ذلك، سيؤدي إلى تكرار ما حدث في حلب.
  • دي ميستورا: الغوطة الشرقية هي المكان الذي يشهد أسوأ حالات العنف. لقد أنشئ القانون الإنساني منذ عدة أجيال لمنع الهجمات ضد المدنيين والمرافق الطبية والأشخاص الذين يجب أن يتمتعوا بالحماية. الغوطة الشرقية خالية من احترام القانون الدولي. إذ تم الإبلاغ عن 24 هجوما بين الـ 18 و22 شباط / فبراير فقط، بما في ذلك على 14 مستشفى وثلاثة مراكز صحية وسيارتي إسعاف. بالطبع، خلال نفس الفترة كان هناك وابل من الصواريخ وقذائف الهاون من الغوطة الشرقية على دمشق. كثيرا ما يقول مؤيدو الحكومة إننا نميل إلى نسيان ذكر ذلك. ربما يكونون على حق. واسمحوا لي أن أقول ذلك بوضوح، إن إطلاق صواريخ على دمشق دون تمييز، هو انتهاك متساو للقانون الدولي.
  • يان إيغلاند (مستشار الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة) : أنتم تتقاعسون عن معاونتنا لمساعدة المدنيين في سوريا، القانون الدولي لا يُحترم في الغوطة الشرقية.
  • إيغلاند: ينبغي إقامة ممر إنساني “من اتجاهين” يسمح بدخول عدة قوافل في الأسبوع، فضلا عن ضرورة إجلاء ألف حالة تحتاج إلى علاج عاجل.
  • إيغلاند: لا بد أن أقول إنني لا أرى أي عنصر إنساني، من ذا الذي يظن أن خمس ساعات كافية لنا كي نتمكن من إدخال المساعدات إلى الغوطة الشرقية وتنظيم عمليات إجلاء طبي؟
  • إيغلاند: 43 شاحنة جاهزة للذهاب إلى الغوطة ومستودعات ممتلئة لتحميل الشاحنات بمجرد الحصول على إذن.
  • استيفان دوغريك (الأمم المتحدة / المتحدث الرسمي باسم الأمين العام) : لا علاقة لنا بهدنة الساعات الخمس وهي غير كافية على وجه الإطلاق لأداء المهام الإنسانية لنحو 400 الف من المحاصرين
  • دوغريك: نحن لسنا طرفاً في تلك الهدنة، وما نريد أن نراه هو التطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن الذي اعتمد السبت الماضي، وقضى بوقف الأعمال العدائية ومهلة إنسانية مدتها 30 يوماً لإيصال المساعدات لجميع المدنيين
  • دوغريك: هناك 400 ألف من المحاصرين الذين يعجزون عن العيش بسلام بسبب استمرار القتال. نحن نريد تطبيقاً كاملاً لقرار مجلس الأمن، وهدنة الساعات الخمس قصيرة بشكل حاد للقيام بعملنا الإنساني
  • دوغريك: الأمم المتحدة مستعدة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى داخل الغوطة الشرقية عندما يكون هناك وقت كاف لذلك
  • دوغريك: نحن ليس لنا تواجد على الأرض داخل الغوطة، لكننا على دراية بأن شخصين اثنين خرجا من الحصار المفروض على الغوطة بموجب الهدنة (الروسية)

ثانياُ : أطراف الصراع السوري:

  1. قوى الثورة السورية:
  • نصر الحريري (الهيئة العليا للمفاوضات / الرئيس) : إذا كان مجلس الأمن يعرف أن النظام السوري وحلفائه لم يطبقوا قرارات مجلس الأمن ولم يلتزموا بالهدنة, وأن النظام السوري لا زال يستخدم الأسلحة الكيميائية غير عابئ بشيء , وأن النظام السوري يستهدف الأبرياء ويحاصر المدنيين بحجة الإرهاب, فماذا ينتظر
  • الحريري: في الرسالة التي وجهناها لمجلس الأمن كان هناك التزام واضح وأكيد من فصائل الجيش الحر في سوريا عموما وفي الغوطة خصوصا بوقف إطلاق النار وتيسير دخول المساعدات الإنسانية وتنفيذ قرارات مجلس الأمن والاستعداد لإخراج مقاتلي النصرة من الغوطة الشرقية.
  • يحيى العريضي (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : بما ان أجواء سورية مستباحة بفضل نظام الاستبداد، نطالب الدول التي تمتلك أقمار صناعية تحديد مصادر القصف على دمشق ؛ وترسلها مباشرة الى موسكو، كي تتوقف عن بيع الكذب. من الارض هناك تأكيدات أن ميليشيات النظام وإيران تفعل ذلك.
  • العريضي: ليس لموسكو صلاحية تحديد من يمثل الثورة والمعارضة السورية، إلا إذا أقرت بأنها قوة احتلال لسورية
  • طالبت “حكومة الإنقاذ” جميع فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية بالخروج من مراكز المدن والبلدات وتحييدها عن الاقتتال الدائر بالمنطقة، مشيرة أنها بالتعاون مع الأهالي ستعمل على تشكيل مجلس محلي لإدارة كل مدينة وبلدة. (سمارت نيوز)
  • قال “جيش النصر” إن النظام السوري يبحث من خلال تهديده بشن هجوم على مناطق تسيطر عليها الفصائل في حماة عن أي انتصار بعد “الخسارة” التي تلقاها في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق. (سمارت نيوز)
  • أعلنت فصائل من الجيش السوري الحر جاهزيتها للتصدي لأي هجوم محتمل لقوات النظام على مناطق جبل شحشبو وسهل الغاب وقلعة المضيق في محافظة حماة. (سمارت نيوز)
  • هدد “جيش الساحل”، بمواجهة “جبهة تحرير سوريا” في حال قررت اقتحام قرى محمبل وبسنقول وكفرشلايا جنوب غرب إدلب شمالي سوريا. (سمارت نيوز)
  1. الكورد:
  • خرّجت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، الدورة 31 من “قوات الحماية الذاتية” التابعة لها، في قرية كبكة شمال شرق مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا، والتي ضمت نحو 3500 عنصر. (سمارت نيوز)
  • قال المجلس الصحي في مدينة عفرين إن عدد الضحايا المدنيين جراء القصف التركي ارتفع إلى 207 فيما أصيب 602 . (الحل السوري)
  1. تنظيم الدولة:
  • منع تنظيم “الدولة” المعلمين في مخيم اليرموك جنوبي العاصمة السورية دمشق، من مغادرته مطالبا إياهم بمراجعة مقره. (سمارت نيوز)
الرصد السياسي 30-12-2017

الرصد السياسي 30-12-2017

تقرير يومي يرصد آخر الأحداث السياسية على الساحتين العربية والدولية بما يخص مجريات القضية السورية وارهاصاتها، كما يتناول أهم المواقف والتصريحات السياسية لكبار المسؤولين في البلدان الفاعلة في المشهد السوري وردود أفعالهم على آخر التطورات، ويهتم على وجه الخصوص بكافة المخرجات السياسية الصادرة عن القوى السورية المؤثرة في خريطة القرار الداخلي.

أولاُ : العلاقات الدولية:

1_العلاقات السورية-الامريكية:

  • ريكس تيلرسون (الخارجية الامريكية / الوزير) : عزز التحالف الدولي ضد داعش عملياته واستعاد تقريبًا جميع الأراضي التي كان يسيطر عليها التنظيم الإرهابي في العراق وسوريا. وبينما كانت الجهود العسكرية تعمل على تطهير العراق وسوريا من داعش، فإن دبلوماسيينا عملوا على جهود الدعم الإنساني.
  • تيلرسون: بينما تظل الولايات المتحدة يقظة إزاء العدوان الروسي، نقر بالحاجة إلى العمل معهم حيث تتقاطع المصالح المتبادلة. والآن بعد أن تعهد الرئيس بوتين بالعملية السياسية التي تدعمها الأمم المتحدة في جنيف لتوفير مستقبل جديد لـسوريا، فإننا نتوقع أن تتابع روسيا ذلك.
  • تيلرسون: نحن واثقون من أن تحقيق محادثات جنيف سيؤدي إلى سوريا دون بشار الأسد وعائلته.
  • جيمس ماتيس (الولايات المتحدة / وزير الدفاع) : ما سنقوم به في سوريا هو التحول مما أسميه بنهج الهجوم.. لاستعادة الأراضي إلى إرساء الاستقرار. سترون المزيد من الدبلوماسيين الأميركيين على الأرض.
  • ماتيس: استقدام الدبلوماسيين إلى سوريا سيساعد على استقدام المتعاقدين وإعادة الخدمات وتدريب القوات المحلية على إزالة الألغام والسيطرة على الأراضي لضمان عدم عودة تنظيم الدولة.
  • ماتيس: هناك أموال دولية لإعادة الإعمار وينبغي إدارتها لتكون مثمرة ولا ينتهي بها الأمر في جيوب الأشخاص الخطأ.
  • ماتيس: هذه الإستراتيجية هي محاولة للتحرك نحو وضع طبيعي، وتتطلب الكثير من الدعم.
  • بريت ماكغورك (التحالف الدولي / المبعوث الأمريكي) : نتوقع استمرار العمليات العسكرية خلال الربع الأول من عام 2018، والولايات المتحدة مستعدة للبقاء في سوريا حتى تتيقن من هزيمة تنظيم الدولة واستمرار جهود بسط الاستقرار، وهناك تقدما ملموسا في العملية السياسية.

2_ العلاقات السورية-الروسية:

  • الكرملين: الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغ نظيره السوري بشار الأسد في تهنئة بالعام الجديد بأن روسيا ستستمر في دعم جهود سوريا في الدفاع عن سيادتها.
  • بوتين أكد أن روسيا ستستمر في تقديم كل مساعدة ممكنة لسوريا لحماية سيادة الدولة ووحدتها وسلامة أراضيها ولتعزيز عملية التسوية السياسية وكذلك جهود إنعاش الاقتصاد الوطني.

3_ العلاقات السورية-التركية:

  • رجب طيب أردوغان (تركيا / الرئيس) : الشعب السوري بدأ نضالا من أجل حريته ولكنه وصل إلى ما وصل إليه بسبب التنظيمات الإرهابية
  • أردوغان: حاولنا أن نخفف ألام اخواننا السوريين واستضفنا 3 ملايين لاجئ سوري، ولكن مما لا شك به أنهم يفضلون العودة إلى أوطانهم والعيش بسلام
  • أردوغان: نريد العمل مع أمريكا كما نعمل مع روسيا وإيران في سوريا، لكن المشكلة تكمن في مدى رغبة أمريكا في العمل معنا. وفي حال تعاونت أمريكا معنا فإننا سنكون سعداء، وسوف ننظر إلى ما يمكننا القيام به معا.
  • أردوغان: “شراسة” تنظيم “ب ي د” تزداد يوماً بعد يوم بسبب الدعم الأمريكي وعليه سنعمل بعد اليوم على اتخاذ إجراءات وخطوات عملية

ثانياُ : أطراف الصراع السوري:

  1. قوى الثورة السورية:
  • نصر الحريري (الهيئة العليا للمفاوضات / الرئيس) : ذهبنا إلى جنيف بمحددات سياسية واضحة وهي التي جاءت في وثائق الثورة والمعارضة، وآخرها وثائق مؤتمر الرياض 2 التي تنص على ثوابت الثورة، لكن النظام تأخر في القدوم إلى جنيف ثم انسحب سريعاً، ومع ذلك كان وفدنا للمفاوضات مصراً على مناقشة الانتقال السياسي عبر تشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات التنفيذية دون أن يكون لرأس النظام الأسدي أي دور فيها، وبعد مجيء وفد النظام وكمقدمة لعرقلة المفاوضات والتهرب من استحقاقات القرارات الدولية طالب وفد النظام بتغيير بيان مؤتمر الرياض 2 الذي ينص صراحة على رفض أي دور لرأس النظام وبطانته في المرحلة الانتقالية، ومن الواضح تماماً أن النظام يتهرب من المفاوضات تحت ذرائع مختلفة في وقت لا يزال المجتمع الدولي صامتاً ولا يتحرك بفاعلية لتنفيذ قرارات مجلس الأمن.
  • الحريري: طالبنا بمفاوضات مباشرة ونحن مستعدون لها وفق جدول أعمالها المتضمن التفاوض حول السلال الأربع وهي (الحكم – الدستور – الانتخابات – مكافحة الإرهاب)، الثلاثة الأولى منها ينص عليها قرار مجلس الأمن في القرار رقم 2254 ثم أضيف إليها لاحقاً بند مكافحة الإرهاب، قرار مجلس الأمن المذكور يقول بضرورة الانتقال السياسي وتشكيل هيئة حاكمة انتقالية كاملة الصلاحيات دون وجود رأس النظام فيها، ونحن نعتقد أن النظام لا يريد التفاوض لأنه سيفاوض على الانتقال السياسي أولاً أما نحن فليس أمامنا سوى التمسك بالعملية السياسية وعدم الانسحاب منها رغم أنها لم تتقدم حتى الآن.
  • الحريري: كلمة ضمانات هي كلمة تافهة في عالم السياسة، لا أحد يقدم ضمانات حيال شيء، وعليه فالموقف الدولي يتحدث بالعموم عن دعمه للانتقال السياسي في سورية، ويقول يجب أن يتم التفاوض على هذا الانتقال في جنيف، ومن جهتنا فإن مصلحة الثورة والشعب السوري أن نحافظ على هذه المفاوضات الدولية لأنها ببساطة بنيت على قاعدة تنفيذ قرارات مجلس الأمن وباقي القرارات الدولية.
  • نصر الحريري: الروس يقولون أنهم غير متمسكين برأس النظام بشار الأسد، ولكن سلوكهم الإجرامي على الأرض يكذّب أقوالهم، أما ما يتعلق بملف المعتقلين وملف المساعدات الإنسانية فهذه ملفات فوق تفاوضية لأنها متضمنة في قرارات مجلس الأمن وغير قابلة للتفاوض بل للتنفيذ وهي مسؤولية مجلس الأمن الدولي، ونحن نطالب بالضغط لتنفيذ قراراته، ولكن لنكن صريحين هناك صمت دولي مخجل لا بل يبدو متواطئاً على ملف المعتقلين والمساعدات الإنسانية، ومن الطبيعي القول أن إجرام النظام وحلفائه هو من يقف عائقاً أمام تقدم هذا الملف.
  • أعلنت فصائل الجيش الحر في البادية رفض مؤتمر سوتشي تحت الرعاية الروسية بشكل كامل، داعية جميع القوى العسكرية والسياسية الثورية ومنظمات المجتمع المدني السورية لمقاطعة مؤتمر سوتشي، والعمل لتطبيق القرارات الأممية 2118 و2254. (شبكة شام)
  1. الكورد:
  • توصل نظام الأسد لاتفاق مع مليشيا وحدات الحماية الشعبية الكردية بشأن عودة جميع الكليات الجامعية التي قامت مليشيا “الأسايش” بإغلاقها مؤخرا في محافظة الحسكة. (مسار برس)
الرصد السياسي 29-12-2017

الرصد السياسي 29-12-2017

تقرير يومي يرصد آخر الأحداث السياسية على الساحتين العربية والدولية بما يخص مجريات القضية السورية وارهاصاتها، كما يتناول أهم المواقف والتصريحات السياسية لكبار المسؤولين في البلدان الفاعلة في المشهد السوري وردود أفعالهم على آخر التطورات، ويهتم على وجه الخصوص بكافة المخرجات السياسية الصادرة عن القوى السورية المؤثرة في خريطة القرار الداخلي.

أولاُ : العلاقات الدولية:

1_العلاقات السورية-الامريكية:

  • هيذر نويرت (الخارجية الامريكية / المتحدثة) : أجرى وزير الخارجية تيلرسون ونظيره الروسي لافروف إتصالاً هاتفياً ناقشا خلاله أهمية دعم عملية جنيف للتوصل الى حل سلمي للنزاع السوري على النحو الذي دعا اليه البيان المشترك للرئيسين ترامب وبوتين في مدينة دانانغ بـ فيتنام.

2_ العلاقات السورية-الروسية:

  • فلاديمير بوتين (روسيا / الرئيس) : قاعدتي طرطوس وحميميم الروسيتين في سوريا، تشكلان عاملا مهما لحماية المصالح الروسية فهاتين القاعدتين ستبقيان على الأراضي السورية للعمل بشكل دائم، وتشكلان عاملا مهما في حماية أمن روسيا ومصالحها القومية في أحد الاتجاهات الإستراتيجية الرئيسية.
  • بوتين: روسيا التي تخوض عملية عسكرية في سوريا منذ سبتمبر/أيلول 2015، “قدمت مساهمة حيوية في هزيمة قوى الإجرام التي تحدت الحضارة برمتها، وفي تدمير جيش إرهابي ودكتاتورية همجية.
  • ماريا زاخاروفا (الخارجية الروسية / المتحدثة) : محاولة تنفيذ هجوم على القوات الروسية في قاعدة حميميم الجوية بسوريا يهدف لتقويض الحوار السوري المزمع في سوتشي.
  • زاخاروفا: موسكو تنظر إلى محاولة الهجوم على أنها حلقة أخرى في سلسة استفزازات قد تكون منظمة من قبل من سمتهم الإرهابيين والراديكاليين في المعارضة السورية، بهدف وضع عقبات أمام مؤتمر الحوار الوطني السوري.
  • زاخاروفا: موسكو قلقة من ظهور أسلحة جديدة لدى المعارضة المسلحة في سوريا، فالحقائق على الأرض تشير إلى أن دعم التشكيلات المسلحة لم يتوقف.

3_ العلاقات السورية-البريطانية:

  • أليستر بيرت (بريطانيا / وزير شؤون الشرق الأوسط) : نبأ إجلاء عدد من المرضى، من بينهم أطفال، يمنح بصيصا من الأمل، وذلك بفضل الجهود الكبيرة للمنظمات الطبية. لكن من المروع استمرار تكتيك “الاستسلام أو الجوع” في سورية. بريطانيا تدين بشدة حصار الغوطة الشرقية وتطالب بفتح المعابر الإنسانية بالكامل.

العلاقات السورية – المنظمات الدولية: 4_

  • يان إيغلاند (الأمم المتحدة / مستشار المبعوث الدولي إلى سوريا) : نظام الأسد يستخدم مسألة إجلاء الأطفال المصابين والمرضى من الغوطة الشرقية بريف دمشق، كوسيلة للمساومة.
  • إيغلاند: نظام بشار الأسد، يعرض مطالبه على المعارضة المسلحة، مقابل السماح بإجلاء الأطفال المرضى والمصابين من الغوطة.
  • إيغلاند: المعارضة السورية وافقت في وقت سابق على إخلاء سبيل رهائن النظام، مقابل إجلاء الأطفال المرضى من الغوطة، ونأمل أن تتكلل هذه الاتفاقية بنتائج مرضية.
  • إيغلاند: ليس جيدا استخدام الأطفال كورقة مساومة في الحروب، فالأطفال يحق لهم الخروج من الغوطة للعلاج، وعلينا أن نعمل من أجل ذلك.
  • إيغلاند: في الغوطة لا توجد إمكانات طبية تكفي لعلاجهم، وخلال الحرب الدائرة في سوريا، قُتل الكثير من الأطباء، ودمّرت المستشفيات.

ثانياُ : أطراف الصراع السوري:

  1. قوى الثورة السورية:
  • يحيى العريضي (الهيئة العليا للمفاوضات / المتحدث) : الهيئة رفضت مقترح موسكو بالمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي بصيغته الحالية بسبب الخلاف حول مصير بشار الأسد.
  • العريضي: ترى الهيئة أنه عندما تصرح موسكو بأن نظام الأسد لا يناقش، فهي تقول إن عملية الانتقال السياسي إلى دولة غير طائفية لكل مواطنيها والمنصوص عليها في القرار 2254 أيضاً لا تناقش. وبذا تفرغ موسكو مؤتمرها من مضمونه، وتتجاوز القرارات ذات الصلة بالقضية السورية. ومن هنا لا يمكن للهيئة أن تخرج عن مطالب الشعب السوري، ولا عن قرارات الشرعية الدولية، فما تطرحه موسكو بشكله الحالي مرفوض
  • أحمد الجربا (رئيس تيار “الغد السوري”) : نبحث مع الأصدقاء الروس سبل الحلول الناجعة في سوريا فروسيا عامل رئيسي في السلام والاستقرار والحرب.
  • الجربا: هناك شيء مشجع في سوتشي، وهو أن الأمم المتحدة ستكون موجودة والمبعوث الأممي دي ميستورا سيكون موجوداً، وهناك تركيا وإيران ودول عربية فاعلة أيضا ستكون موجودة، وهذا يعطي الموضوع جدية أكبر.
  • دعا نشطاء من إدلب حكومة الإنقاذ ومؤسساتها لتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقها في تحمل أعباء حركة النزوح المستمرة لمئات العائلات المدنية في ريفي إدلب الشرقي والجنوبي، والتخفيف عنهم في ظل الحملة العسكرية التي تشهدها المنطقة من الطيران الحربي والمروحي. (شبكة شام)
الرصد السياسي 27-12-2017

الرصد السياسي 27-12-2017

تقرير يومي يرصد آخر الأحداث السياسية على الساحتين العربية والدولية بما يخص مجريات القضية السورية وارهاصاتها، كما يتناول أهم المواقف والتصريحات السياسية لكبار المسؤولين في البلدان الفاعلة في المشهد السوري وردود أفعالهم على آخر التطورات، ويهتم على وجه الخصوص بكافة المخرجات السياسية الصادرة عن القوى السورية المؤثرة في خريطة القرار الداخلي.

أولاُ : العلاقات الدولية:

1_العلاقات السورية-الامريكية:

  • هيذر نويرت (الخارجية الامريكية / المتحدثة) : الحصار على الغوطة الشرقية يجب أن ينتهي. المدنيون يموتون بسبب وحشية نظام الأسد، فقد أكد المسؤول الأممي يان ايجلاند حدوث 16 حالة وفاة نتيجة عدم توفر الإغاثة الطبية والأوضاع مستمرة في التدهور. المنظمات الطبية تقوم بعمل قيم لكن هناك حاجة لمزيد من المساعدة.
  • رايان ديلون (التحالف الدولي / المتحدث) : حتى اليوم، كانت التقديرات تشير إلى وجود أقل من 3000 عنصر، إلا أن التقديرات الأخيرة تشير إلى وجود نحو ألف عنصر في سوريا والعراق.
  • ديلون: عدد الطلعات الجوية التي قام بها التحالف خلال شهر تشرين ثاني الماضي، انخفضت إلى نحو 300 طلعة مقارنة مع 700 طلعة جوية في تشرين الأول، و1500 طلعة في أيلول من العام ذاته.

2_ العلاقات السورية-الروسية:

  • سيرغي لافروف (الخارجية الروسية / الوزير) : الجزء الرئيسي من المعركة ضد تنظيم الدولة في سوريا انتهى، والجهد الرئيسي في هذا المجال أصبح من الماضي. والمهمة الرئيسية في سوريا الآن هي “تدمير جبهة النصرة”، حيث نملك معلومات عن حصول جبهة النصرة على دعم خارجي.
  • لافروف: موسكو واثقة من أن مؤتمر الحوار الوطني السوري المزمع عقده في سوتشي سيساعد الأمم المتحدة في إقامة حوار مباشر في جنيف بين المعارضة والحكومة، فهدف المؤتمر إنشاء قاعدة تمثيلية للإصلاحات الدستورية.
  • سيرغي شويغو (روسيا / وزير الدفاع) : روسيا بدأت التأسيس لوجود دائم في قاعدتيها في سوريا، وتتوجه لتعزيز وجودها العسكري في القطب الشمالي والحدود الغربية للبلاد.
  • شويغو: القائد الأعلى للقوات المسلحة صادق الأسبوع الماضي على هيئة وقوام نقاط المرابطة في قاعدتي طرطوس وحميميم على الساحل السوري، وروسيا بدأت بتشكيل مجموعة على أساس دائم.
  • شويغو: تطوير البنية التحتية العسكرية في القطب الشمالي وعلى الحدود الغربية لـ روسيا يصبح أولوية للقوات المسلحة على المدى القصير.
  • فاليري غيراسيموف (رئيس الأركان العامة الروسية) : حتى 30 سبتمبر/أيلول 2015 كان هناك 59 ألفا من (تنظيم الدولة) من جميع التشكيلات في سوريا، وفي غضون عامين تمكن (التنظيم) من تجنيد عشرة آلاف مسلح آخرين وفي غضون هذين العامين تم القضاء على نحو ستين ألفا منهم.
  • غراسيموف: معظم مسلحي تنظيم الدولة هربوا بعد هزيمتهم في سوريا إلى ليبيا ودول جنوب غرب آسيا.
  • غراسيموف: مع بداية الأحداث (الثورة) في سوريا كانت الأركان العامة الروسية تتابع الوضع، وكانت تعرف خصوصيات العمل التكتيكي لتلك “العصابات” حيث كانت تتلقى تدريبات من قادة من دول عربية وغربية ومن ضباط سابقين بالجيش العراقي.

العلاقات السورية – المنظمات الدولية: 3_

ثانياُ : أطراف الصراع السوري:

  1. قوى الثورة السورية:
  • يحيى مكتبي (الائتلاف السوري / عضو) : روسيا غير مؤهلة لرعاية مؤتمر حول إحلال السلام في سوريا، فقد رفضت خلال جولة جنيف الثامنة الضغط على النظام لإلزامه بالانخراط في مفاوضات مباشرة. والطائرات الروسية لا تزال تساعد النظام في استهداف المدنيين والأحياء السكنية.
  • عقاب يحيى (الائتلاف السوري / عضو) : المسؤولين الروس وضعوا الشروط على المعارضة السورية قبل أن يعلنوا أجندة مؤتمر سوتشي ألا تشترط رحيل الرئيس بشار الأسد إذا أرادت المشاركة في المؤتمر.
  • يحيى العريضي (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : هناك رفضا سوريا واسعا للمشاركة في مؤتمر سوتشي. فأجندة المؤتمر ظاهرها شيء وباطنها على الأغلب شيء آخر.
  • أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا عن موقفها من مؤتمر الحوار الوطني الذي تدعو موسكو لعقده في مدينة “سوتشي” الروسية الشهر المقبل. (نداء سوريا)
  • أعلن رئيس وفد قوى الثورة العسكري إلى أستانة “أحمد طعمة” أنه لم يتم اتخاذ قرار بخصوص المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي وأن موقفهم منوط بالمعلومات التي ستقدمها موسكو. (نداء سوريا)
  • أكد المجلس الأعلى للعشائر والقبائل السورية، رفضه بشكل قاطع جميع المحاولات الروسية الساعية إلى الالتفاف على مباحثات جنيف والقرارات الأممية والحل السياسي خارج دائرة القرارات الدولية. (شبكة شام)
  1. الكورد:
  • أعلن قيادي منشقّ عن ميليشيات الحماية الكردية عن تنفيذ مجموعته العسكرية عملية خاطفة في منبج بريف حلب الشرقي. (نداء سوريا)
الرصد السياسي 25-12-2017

الرصد السياسي 25-12-2017

تقرير يومي يرصد آخر الأحداث السياسية على الساحتين العربية والدولية بما يخص مجريات القضية السورية وارهاصاتها، كما يتناول أهم المواقف والتصريحات السياسية لكبار المسؤولين في البلدان الفاعلة في المشهد السوري وردود أفعالهم على آخر التطورات، ويهتم على وجه الخصوص بكافة المخرجات السياسية الصادرة عن القوى السورية المؤثرة في خريطة القرار الداخلي.

أولاُ : العلاقات الدولية:

1_العلاقات السورية-الامريكية:

  • بريت ماكغورك (التحالف الدولي / المبعوث الأمريكي) : تنظيم داعش كان يسيطر أساساً على دولة تبلغ مساحتها 100,000 كم مربع، بحجم مساحة المملكة المتحدة. وكان يخطط ويتآمر ويشن هجمات إرهابية كبيرة ضد أوطان شركائنا. لم يسبق لنا أبداً أن رأينا أي شيء كهذا، 40,000 مقاتل أجنبي جاءوا من 110 دولة من حول العالم إلى الخلافة المزيفة.
  • ماكغورك: لقد كان يعيش 7.7 مليون شخص تحت سيطرة داعش وتم تحرير 5 مليون شخص منهم خلال العام الماضي. عندما تولى الرئيس ترامب منصبه كان هناك 5 مليون شخص تحت سيطرة داعش ولكنهم لم يعودوا كذلك الآن.
  • ماكغورك: الوضع في سوريا لا يزال غير مقبول بالكامل. وكل هذا العنف وخسارة الأرواح تعزى إلى بشار الأسد ونظامه. ولكن خلال هذا العام وللمرة الأولى شهدنا عودة نحو 715 ألف طبقا لبيانات الأمم المتحدة ومنهم 50 ألف من خارج سوريا. أعتقد أن التركيز على جهود منع التصعيد ساهمت في حدوث ذلك
  • ماكغورك: في معركة الرقة تم تهجير نحو 264,000 شخص وقد قمنا على الفور بتوفير الموارد إلى سوريا وتمكننا من مساعدة المهجرين وعاد الآن نحو 34,000 شخص.
  • ماكغورك: سبب واحد لتأخير عودة المهجرين إلى بيوتهم في الرقة هو أن داعش قام بزرع الألغام في كل مبنى هناك. وقد قمنا بتدريب نحو 125 سوري مع خبرائنا لتطهير الشوارع وهذا يتطلب وقتا.
  • ماكغورك: خلال الأسبوع الماضي شهدنا إنجازا هاما وهو ارتباط قوات الأمن العراقية وقوات سوريا الديمقراطية عند الحدود وهو نوع من تضييق الخناق على داعش.
  • ماكغورك: توجد قاعدة عسكرية تسمى الطنف ولدينا هناك وجود عسكري صغير حيث نعمل مع القوات المحلية ولازال داعش موجود هناك. لكن سبب آخر لوجودنا في الطنف هو وجود معسكر لاجئين على الحدود مع الأردن.
  • ماكغورك: يضم هذا المخيم نحو 40 ألف شخص ونحن نريد توصيل المعونة إلى المخيم. نريد توصيل المعونة إلى هذا المخيم من الجانب السوري ونحن نقوم بالدفع لتحقيق هذا وتحديدا من خلال الروس لكي نصل إلى خطة مشتركة لتوصيل المساعدة إلى المخيم.
  • ماكغورك: أود الإشارة إلى معبر طريبيل الحدودي مع الأردن. إنه طريق للتبادل التجاري تعبر فيه بضائع بمليارات الدولارات سنوياً، وقد عملنا جاهدين أيضاً لفتح هذا المعبر لأن حليفنا الأردن يحتل مكاناً مهماً في أذهاننا عندما نعالج هذا الوضع الصعب للغاية.
  • ماكغورك: سوف تستضيف الكويت مؤتمرين مهمين جداً في فبراير، أحدهما مع البنك الدولي ومع الاتحاد الأوروبي حول إعادة إعمار العراق للمساعدة في إعادة إعمار بعض تلك المناطق. والثاني، سوف يجتمع تحالفنا، على غرار الاجتماع الذي عقدناه هنا في مارس.
  • ماكغورك: ومن خلال العمل مع أحد أحدث أعضاء التحالف، الإنتربول، أصبح لدينا الآن من 60 بلداً حوالي 40 ألف اسم في قاعدة البيانات للمقاتلين المعروفين المنتمين إلى تنظيم داعش الذين حاولوا -حاولوا السفر أو سافروا إلى العراق وسوريا
  • ماكغورك: لقد دمرنا تماماً تمويل داعش من خلال استهداف احتياطياتهم من النفط والغاز، ولم تعد لديهم القدرة فعلاً على جمع عائدات هامة مما كان في السابق ما يشبه الشراكات القابضة في العراق وسوريا.
  • جوزيف فوتيل (رئيس القيادة المركزية الأمريكية) : الولايات المتحدة بصدد تطوير برنامج تدريبي موسع لحرس الحدود من الأكراد في سوريا لمنع مقاتلي تنظيم “الدولة” من العودة إلى سوريا.
  • فوتيل: التدريب على مراقبة الحدود سيعكس عمليات قتالية كبرى في سوريا قد تنتهي والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة يحول التركيز إلى استقرار المناطق التي تم الاستيلاء عليها من “تنظيم الدولة”.
  • فوتيل: قوات الأمن الحدودية ستساعد على منع تجدد ظهور تنظيم الدولة وستساعد على السيطرة على كافة المناطق والتدريب سيجري داخل سوريا ونفعل ذلك بشكل صحيح حيثما دعت الحاجة إلى ذلك
  • فوتيل: الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن هذا الشهر أن تنظيم الدولة قد هزم في شرق سوريا ولكن بعد أيام قليلة، استولى التنظيم على ست قرى في المنطقة.
  • فوتيل: أنت لا تستطيع أن تذهب في معركة وترمي مجموعة من القنابل ثم تتخلى عنها وتعتقد أن المشكلة قد حلت وهذا تذكير لمدى مرونة وقدرة هذه التنظيم، وكيف علينا أن نتأكد حقاً، من خلال استكمال هذه العمليات، أننا قد قضينا عليهم تماماً.
  • فوتيل: الجيش لا يريد الحفاظ على القدرات غير الضرورية والوجود غير الضروري على الأرض حيث لا نحتاج إليه إلا إن التغييرات لن تحدث إلا عندما تتحسن الظروف في سوريا ويمكن لقوات الأمن المحلية تأمين السيطرة على مدنها والاحتفاظ بها.

2_ العلاقات السورية-الروسية:

  • سيرغي لافروف (الخارجية الروسية / الوزير) : الوجود العسكري الأميركي في سوريا بعد القضاء على تنظيم الدولة يعيق العملية السياسية في البلاد ويهدد وحدتها.
  • لافروف: الحكومة السورية يمكن أن تتحمل بحكم الواقع الأميركيين تحت ذريعة محاربة الإرهاب، لكن محاولة إيجاد تبرير للوجود في سوريا بعد القضاء على تنظيم الدولة مسألة لا تتحمل النقد.
  • لافروف: من الناحية العملية فإن وجود العسكريين الأميركيين غير قانوني ويشكل عائقا حقيقيا على طريق التسوية السياسية ويهدد وحدة البلاد.
  • ميخائيل بوغدانوف (الخارجية الروسية / نائب الوزير) : موسكو مستعدة لدعوة واشنطن بصفة مراقب إلى مؤتمر الحوار الوطني السوري في حال أبدت الأخيرة اهتماما بذلك.
  • بوغدانوف: روسيا وتركيا وإيران يجرون مشاورات بشأن جدول أعمال مؤتمر الحوار الوطني السوري المزمع عقده الشهر المقبل في سوتشي وهذه المشاورات تأخذ في عين الاعتبار رأي الدول الغربية والولايات المتحدة.
  • ديميتري بيسكوف (الكرملين / المتحدث) :  الرئيس بوتين بحث في جلسة طارئة مع أعضاء مجلس الأمن الروسي مستقبل التسوية في سوريا تحدث المجتمعون بالتفصيل عن مستقبل التسوية في سوريا في ضوء الجولة الأخيرة من المفاوضات في أستانا، وتبادلوا وجهات النظر حول التحضير لمؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي.

3_ العلاقات السورية-التركية:

  • رجب طيب أردوغان (تركيا / الرئيس) : تركيا تعمل مع روسيا في سبيل إجلاء نحو 500 شخص من الغوطة الشرقية في العاصمة السورية دمشق التي يحاصرها نظام الأسد.
  • أردوغان: رئيسي أركان الجيش في روسيا وتركيا سيناقشان الخطوات اللازمة في العمليات التي سيشارك فيها أيضاً الهلال الأحمر التركي وإدارة الكوارث والطوارئ التركية.

العلاقات السورية – المنظمات الدولية: 4_

ثانياُ : أطراف الصراع السوري:

  1. قوى الثورة السورية:
  • هشام مروة (الائتلاف السوري / عضو) : رهن الدعوات إلى سوتشي ببقاء الأسد يعكس هدف الروس من هذا المؤتمر ومحاولة إلغاء دور المجتمع الدولي يدمر المفاوضات قبل انطلاقها
  • مروة: الشعب هو من يقرر بقاء أو رحيل النظام وليس روسيا أو أي أحد أخر فالمتغيرات الدولية لن تبدل مطالب الشعب السوري بالتغيير
  • مروة: مؤتمر سوتشي تعقده موسكو وطهران وهم حلفاء النظام والحديث عن سوتشي بهذه الطريقة يجعله أقرب إلى العبث منه إلى التفاوض
  • مروة: المعارضة مالم تثبت على ثوابت الشعب السوري فسوف تخسر ثقة الشعب وسوف يستبدلها
  • مروة: بعد سبع سنوات عجز النظام عن قمع ثورة الشعب ولذلك بحث عن حل عن طريق المجتمع الدولي فالمنطقي أنّ المزيد من الضغط الدولي على النظام يمكنه أنْ يحرك الحل السياسي
  • طالبت المعارضة السورية في اجتماعات أستانة٨، الأمم المتحدة إدراج تنظيم “ب ي د” الإرهابي، ضمن قوائم التنظيمات الإرهابية، وذلك ضمن ملف سلمته للمبعوث الأممي الخاص يتضمن خروقات التنظيم وممارساته الإرهابية. (TRT)
  • أعلن مجموعة من ضباط الشرطة المنشقين عن النظام السوري عن تأسيسهم لاتحاد ضباط الشرطة الأحرار، وعضويته مفتوحة بما يتناسب مع أهدافه ونظامه الداخلي. (نداء سوريا)
  • أعلن المجلس المحلي لمدينة حلب رفضه أسلوب المخاطبة والتهديدات التي تعرض لها من قِبَل حكومة الإنقاذ، وأكد أن تبعيته لمجلس محافظة حلب. (نداء سوريا)
  • أعلنت الجبهة الجنوبية مقاطعتها لمؤتمر سوتشي، والذي دعت إليه موسكو، مشددة أنه لا يعنيها بشيء، ومشيرة إلى أن أي شخص يشارك في المؤتمر سواء كان بصفته الشخصية أو من خلال موقعه في مؤسسات الثورة عامة يعتبر عدو لها وللشعب السوري الحر وشريك لنظام الأسد. (شهبا برس)
  • أكد قائد الشرطة الحرة في محافظة حلب أن الحكومة البريطانية استأنفت برنامج الدعم للشرطة الحرة في المناطق المحررة في سوريا بعد تعليقه قرابة شهرين. (شبكة شام)
  1. قوات النظام:
  • اعترض النظام السوري إلى جانب تسع دول على مشروع قرار في الأمم المتحدة يدعو إلى إنهاء ميانمار حملتها العسكرية ضد أقلية الروهينغا المسلمة. (نداء سوريا)
الرصد السياسي 23-12-2017

الرصد السياسي 23-12-2017

تقرير يومي يرصد آخر الأحداث السياسية على الساحتين العربية والدولية بما يخص مجريات القضية السورية وارهاصاتها، كما يتناول أهم المواقف والتصريحات السياسية لكبار المسؤولين في البلدان الفاعلة في المشهد السوري وردود أفعالهم على آخر التطورات، ويهتم على وجه الخصوص بكافة المخرجات السياسية الصادرة عن القوى السورية المؤثرة في خريطة القرار الداخلي.

أولاُ : العلاقات الدولية:

1_العلاقات السورية-الامريكية:

  • سيرغي شويغو (روسيا / وزير الدفاع) : روسيا استخدمت ولأول مرة منظومة صواريخ إسكندر المتطورة في سوريا، وأكثر من 48 ألف عسكري روسي شاركوا في العملية العسكرية الروسية في سوريا على مدى عامين.
  • شويغو: مهمة القواعد العسكرية الروسية في سوريا هي الحفاظ على الاستقرار الإستراتيجي في الشرق الأوسط، فلدى روسيا قوة عسكرية متطورة ولا ننصح أحدا بأن يمتحنها
  • الكسندر لافرنتييف (المبعوث الروسي إلى سوريا) : لا توجد حتى الآن أية ترشيحات لرئيس مؤتمر الحوار الوطني في سوريا والحديث عن فاروق الشرع كمرشح لهذا المنصب ليس إلا شائعات.
  • لافرنتييف: مجموعة العمل الخاصة بتحرير المعتقلين في سوريا ستباشر نشاطها خلال الأسبوعين أو الثلاثة المقبلة، وستضم في قوامها فقط ممثلي الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) ومن دون الأطراف السورية.
  • لافرنتييف: تكوين المجموعة حالياً، ويتطلب ذلك بعض الوقت لأن مستوى الثقة بين الأطراف المتنازعة في سوريا لا يزال متدنٍ جداً.
  • لافرنتييف: قائمة المشاركين في مؤتمر الحوار الوطني السوري (سوتشي) لا تضم أكراداً من تنظيمي PYD أو PKK فالمسألة الكردية لا تعرقل تحديد موعد مؤتمر سوتشي. والأمر وما فيه، يكمن في الرفض التركي القاطع لحضور لأي جهة مرتبطة من قريب أو بعيد بحزبي العمال الكردستاني أو الاتحاد الديمقراطي الكردستاني.
  • لافرنتييف: نحن الآن نعكف على تحديد الشخصيات التي ستحضر المؤتمر، بمن فيها الكردية، التي سيتم دعوتها لمؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي ولفت إلى أن النقطة الحساسة الوحيدة على الصعيد الكردي، تتمثل في الاتفاق على الجهة التي ستمثل الوفد الكردي إلى مؤتمر سوتشي، وبذلنا كل ما في وسعنا بما يتيح حضور أوسع تمثيل كردي، شريطة ألا يصطدم هذا برفض تركي.

2_العلاقات السورية-العراقية:

  • قال قائد عسكري في الحشد الشعبي العراقي إن قواته انتشرت على الحدود السورية لدعم قوات حرس الحدود العراقية بعدما تعرضت لإطلاق نار من داخل سوريا في الأيام الماضية. (الجزيرة)

ثانياُ : أطراف الصراع السوري:

  1. قوى الثورة السورية:
  • أحمد طعمة (وفد المعرضة السورية في أستانة / رئيس الوفد) : قيل لنا أنه ستكون هناك ضمانات في مؤتمر سوتشي على أن تحصلوا على دستور عادل، سيتم التوافق عليه دوليا، يهتم بالمعايير والمقاييس التي تكفل تحول سوريا من نظام استبدادي، إلى نظام ديقراطي
  • ياسر عبد الرحيم (وفد المعارضة السورية في أستانة / عضو) : النظام يسعى إلى “نسف” اتفاقيات مناطق خفض التوتر في إدلب وريف حماة (بخروقات عديدة يقوم بها، بحجة قتال تنظيم “داعش”.
  • عبد الرحيم: النظام يقوم بحملة كبيرة في المناطق الآمنة بإدلب، وقصف عدة أسواق، وارتكب مجازر بحق المدنيين في الأتارب (بريف حلب) ومعرشورين (بإدلب)، أمام أنظار العالم، وبتغطية ومشاركة روسية.
  • عبد الرحيم: هناك عمليات في ريف حماة شارك فيها الطيران الروسي، وبمنطقة خان شيخون، (بإدلب) وعمليات وخروقات كبيرة يسعى فيها النظام مع حلفائه للتقدم لريف إدلب الجنوبي، وريف حماة، بغطاء ينسف اتفاقيات أستانة.
  • عبد الرحيم: هناك خرق كبير في المنطقة لخفض التوتر، بالتعاون بين النظام وروسيا وداعش، والطائرات تقصف لهم (لدواعش)، ولا تقصفهم، ولا يصرحون بأي عمليات عسكرية ضد داعش في المنطقة، ولكن هناك اشتباكات كبيرة.
  • عبد الرحيم: منذ انطلاق الثورة السورية في ٢٠١١، كان هناك تعاون بين (ب ي د) والنظام، وكان هناك وثائق بإمداد النظام له (للتنظيم) بالذخائر. ومؤخرا سمح النظام بدخول عناصر له (للتنظيم) عن طريق منبج، الباب، حربل، لتصل إلى جبال قنديل في العراق، ومن العراق إلى عفرين.
  • عبد الرحيم: التراشق الإعلامي (بين النظام وب ي د)، هي مسرحية أمام العالم، ولكن تدار كلها من دمشق، وطيران النظام لا يقوم بقصفهم، ويقدم تسهيلات كبيرة لهم.
  • عبد الرحيم: هناك بعض الأكراد الشرفاء يقاتلون مع الجيش الحر، يجب أن يشاركوا جميعا في القضاء على هذه التنظيمات، ونتمنى أن تكون العمليات قريبة لإنهاء هذه الانتهاكات.
  • عبد الرحيم: لا يزال بسوريا أكثر من ٦٠ ميليشيا أجنية شيعية جاءت بتمويل إيران وعبرها من عدة دول، ومن حزب الله اللبناني، ولا يزالون يتواجدون في سوريا، وخاصة بالريف الجنوبي بحلب.
  • يحيى العريضي (وفد المعارضة السورية في أستانة / مستشار) : النظام يرفض تطبيق اي اتفاق لخفض التوتر ويبني استراتيجيته على الحل الامني العسكري وارهاب السوريين، فيما تقتضي مصلحة إيران باستمرار الحرب وقتل الشعب السوري وكل ذلك يمضي برعاية وتكتيك روسي.
  • العريضي: الوعود التي تلقيناها من روسيا بشكل خاص لو نشرناها على الأرض السورية لغطت نصف جغرافيتها، فهم يأخذون باعتبارهم ان مصالحهم تقتضي حماية النظام السوري، والأخير يعي ان فتح ملف المعتقلين سيفتح عليه ابواب جهنم. اما الجانب الآخر من هذا الملف وهو الحصار وايصال الاغاثات، فلا يزال الحصار مستمراً في كثير من المناطق وخاصة الغوطة الشرقية للعاصمة دمشـق.
  • العريضي: لقد أخذنا تعهدات قطعية من الروس حول قضية المعتقلين لتوقيع الوثيقة الناظمة لعملية اطلاق سراحهم ومتابعة الملف من قبل النظام، حيث تمت الموافقة على آلية العمل بحيث يقدم النظام السوري وثائق بأسماء المعتقلين وتحدد تفصيلات عنهم وامكانية زيارات للمعتقلات، وهذا الشيء جيد من الناحية النظرية، ولكننا تعودنا على كذب النظام ومراوغته والوعود الفارغة الروسية والعرقلة الإيرانية.
  • فاتح حسون (وفد المعارضة السورية في أستانة / عضو) : بعد النقاش الذي دار بين الوفد والروس بالثبوتيات من قبل رئيس اللجنة العسكرية وتسلمهم الدراسة المعدة، أقر الوفد الروسي بوجود تواطؤ بين النظام وداعش في ريف حماة الشرقي، وصرحوا بأنهم سيحققون بذلك.
  • حسون: أبلغنا وفد موسكو بأن صورة الضابط الروسي وهو يتعامل مع بشار الأسد أثناء زيارة الرئيس بوتين إلى قاعدة حميميم في سوريا تختصر المشهد في سوريا بشكل كامل، فيما رد الجانب الروسي على الموقف بالضحك.
  • ادريس الرعد (وفد المعارضة السورية في أستانة / عضو) : وفد الثورة أكد خلال اجتماعه مع الروس على ضرورة إطلاق سراح المعتقلين، والالتزام باتفاقية خفض التصعيد. فرئيس وفد قوى الثورة أحمد طعمة طالب بحصول تقدم بملف المعتقلين، وتفعيل الاتفاقية التي صيغت منذ سبعة أشهر بإشراف روسي تركي، كما شدد خلال الاجتماع على ضرورة أن تقوم روسيا بضغوط جدية على النظام لتفعيل جميع الاتفاقيات، معتبراً أن ذلك «من أهم النقاط الجوهرية التي جئنا من أجلها في آستانة».
  • هاجم عناصر مسلحة تابعون لهيئة تحرير الشام المقر الرئيسي لمجلس محافظة إدلب الحرة التابع للحكومة المؤقتة في بلدة حربنوش غربي مدينة إدلب، في محاولة للسيطرة على المقر، في سياق الحملة التي تقوم بها تحرير الشام وحكومة الإنقاذ ضد مؤسسات المؤقتة وموظفيها. (شبكة شام)
  • طالب مجلس شورى معرة النعمان، حكومة الإنقاذ بعدم التدخل المباشر وغير المباشر في عمل ومسيرة “جامعة حلب الحرة” المنتشرة في المناطق المحررة كلها، كيلا يفسر تدخل حكومة الإنقاذ على أنه عرقلة لعمل الجامعة. (شبكة شام)
  • دعا “جيش العزة” مقاتليه لضبط النفس وعدم استهداف مواقع قوات النظام السوري شمال مدينة حماة لإتاحة الفرصة للطائفة المسيحية الاحتفال بأعيادها. (سمارت نيوز)
الرصد السياسي 18-12-2017

الرصد السياسي 18-12-2017

تقرير يومي يرصد آخر الأحداث السياسية على الساحتين العربية والدولية بما يخص مجريات القضية السورية وارهاصاتها، كما يتناول أهم المواقف والتصريحات السياسية لكبار المسؤولين في البلدان الفاعلة في المشهد السوري وردود أفعالهم على آخر التطورات، ويهتم على وجه الخصوص بكافة المخرجات السياسية الصادرة عن القوى السورية المؤثرة في خريطة القرار الداخلي.

أولاُ : العلاقات الدولية:

1_العلاقات السورية-الامريكية:

  • هيذر نويرت (الخارجية الامريكية / المتحدثة) : نشيد بجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة لـ #سوريا ستيفان دي ميستورا وجهود فريقه خلال جولة المحاورات الأخيرة عن سوريا في جنيف.
  • نويرت: كما نشيد بالمشاركة البنَاءة لوفد المعارضة السورية والتي تتناقض مع عرقلة ومماطلة وفد النظام السوري.
  • نويرت: نحن ندعم دعوة دي ميستورا لداعمي النظام ليستخدموا نفوذهم لحثَ النظام على المشاركة بشكل كامل في مفاوضات ملموسة مع المعارضة في جنيف.
  • نويرت: تحث الولايات المتحدة كل الأحزاب على العمل بجد تجاه حل سياسي لهذا الصراع أو مواجهة استمرار العزل وانعدام الاستقرار في سوريا إلى أجل غير مسمى.
  • نويرت: كل الأطراف المهتمة بحل النزاع لابد أن تلتزم بمحادثات جنيف باعتبارها المكان الوحيد للعملية السياسية في سوريا والعمل على ضمان استعداد كل المشاركين السوريين للمشاركة بشكل فعال وموضوعي في تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2254 كمخطط لحل سياسي. الشعب السوري يستحق وضع حد لهذا الصراع.
  • جيمس ماتيس (وزارة الدفاع الأميركية / الوزير) : حذرت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” من “التحليق غير الآمن” للطيران الروسي بالأجواء السورية في ظل تزايد احتمال حدوث اشتباك بين المقاتلات الروسية ونظيرتها الأميركية بسوريا.
  • ماتيس: الطرفين الأميركي والروسي يتابعان التنسيق هاتفيا بشأن حركة الطيران في أجواء سوريا المكتظة فآلية التنسيق المتبعة تعتريها نواقص ويجب عدم حدوث “أي مناورات خطرة”.

2_ العلاقات السورية-الفرنسية:

  • إيمانويل ماكرون (فرنسا / الرئيس) : الحرب على تنظيم الدولة في سوريا والعراق ستنتهي بحلول شهر فبراير/شباط المقبل.
  • ماكرون: في التاسع من ديسمبر/كانون الأول الحالي، أعلن رئيس الوزراء العراقي الانتصار على تنظيم الدولة، وأعتقد أنه بحلول منتصف أو نهاية فبراير/شباط المقبل سنكون قد ربحنا أيضا حربنا على التنظيم في سوريا.
  • ماكرون: بشار هو عدو الشعب السوري وأنا عدوي هو تنظيم الدولة. بشار الأسد سيكون هنا لأنه محمي من جانب أولئك الذين ربحوا الحرب على الأرض، سواء إيران أو روسيا، من هنا لا يمكن القول إننا لا نريد التحدث إليه أو إلى ممثليه.
  • ماكرون: الحديث إلى النظام السوري وممثليه لا يعفي بشار الأسد من المحاسبة على جرائمه أمام شعبه، وأمام القضاء الدولي.
  • ماكرون: باريس تؤيد الآن إجراء محادثات سلام تشمل كل أطراف الصراع السوري، بما في ذلك بشار الأسد.

3_ العلاقات السورية-الايرانية:

  • علي شمخاني (أمين مجلس الأمن القومي الإيراني) : إيران ستبقى في سوريا حتى القضاء نهائيا على كافة المجموعات الإرهابية وستبقى تقدم الدعم والاستشارات العسكرية لدمشق، ولن تلتفت إلى التصريحات الإسرائيلية ومواقف دول أخرى بهذا الشأن.
  • شمخاني: المحدد الوحيد لتحركات طهران في سوريا هو مقتضيات الأمن القومي الإيراني، وحفظ أمن المنطقة واستقرارها.

ثانياُ : أطراف الصراع السوري:

  1. قوى الثورة السورية:
  • اتهم جيش الإسلام هيئة تحرير الشام بـالكذب على الموالين لها والرأي العام بنشرها صورا قديمة لعناصر تابعين لها قالت إن الجيش أعدمهم، وذلك لعرقلة خروجها من الغوطة الشرقية بريف دمشق. (سمارت نيوز)
  • أوقفت شخصيات سورية عدة مؤقتا مبادرة كانت أطلقتها لدمج “حكومة الإنقاذ” العاملة في محافظة إدلب شمالي سوريا والحكومة السورية المؤقتة، على خلفية البيانات والاتهامات المتبادلة بين الجانبين. (سمارت نيوز)
  • أعلنت القيادة العامة لتجمُّع القلمون الغربي عن إعادة هيكلة القوة المركزية للتجمع، وإعادة تأهيل جميع الوحدات المنضوية تحت اسم التجمع عسكريًّا. (الدرر الشامية)
  1. الكورد:
  • تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من اعتقال قيادي في تنظيم الدولة كان قد شارك في معارك كوباني في العام 2014. (الحل السوري)
  1. قوات النظام:
  • نفى وزير الدفاع في حكومة النظام السوري، العماد فهد جاسم الفريج، كل ما يتردد من شائعات حول تسريح دورات ممن مازالوا يواصلون خدمتهم الإلزامية. (السورية نت)
الرصد السياسي 13-12-2017

الرصد السياسي 13-12-2017

تقرير يومي يرصد آخر الأحداث السياسية على الساحتين العربية والدولية بما يخص مجريات القضية السورية وارهاصاتها، كما يتناول أهم المواقف والتصريحات السياسية لكبار المسؤولين في البلدان الفاعلة في المشهد السوري وردود أفعالهم على آخر التطورات، ويهتم على وجه الخصوص بكافة المخرجات السياسية الصادرة عن القوى السورية المؤثرة في خريطة القرار الداخلي.

أولاُ : العلاقات الدولية:

1_العلاقات السورية-الامريكية:

  • هيذر نويرت (الخارجية الامريكية / المتحدثة) : مهمة التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “الدولة” في سوريا لم تنته بعد، وبقائه هناك لا علاقة له ببقاء أو انسحاب القوات الروسية من البلاد.
  • نويرت: قد تعتقد روسيا أن عملها في سوريا قد انتهى، لكن مهمتنا في سوريا لم تنته بعد وأنا أعني هنا التحالف بأكمله، فلا يزال هناك جيوب لداعش، ولازالت سوريا بحاجة إلى الاستقرار، ولقد تحدثنا قبل قليل عن إزالة الأنقاض والألغام.
  • نويرت: إذا اختارت روسيا الانسحاب، فبكل تأكيد هذا الخيار عائد لهم، لكننا سنواصل العمل عن طريق شركائنا لبث الاستقرار في البلاد.
  • نويرت: الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بعملية جنيف، نحن نعتقد أن مستقبل سوريا يجب ألا يشمل بشار الأسد، لكن هذا الأمر في النهاية، عائد للشعب السوري.
  • نويرت: روسيا قالت بأنها ستساعد على مشاركة النظام في عملية جنيف، ولقد أوفوا بجزء من ذلك، لكنهم اختاروا المغادرة فيما بقيت المعارضة (في جنيف).

2_ العلاقات السورية-الروسية:

  • أوليغ سيرومولوتوف (الخارجية الروسية / نائب الوزير) : بعد القضاء على تنظيم الدولة في سوريا وعلى خلفية تنشيط العملية السياسية، فإن التنظيمات التابعة لتنظيم القاعدة ستكون هي الهدف المقبل.
  • سيرومولوتوف: الإرهاب الدولي في سوريا لا يقتصر فقط على تنظيم الدولة، فهناك تنظيمات محسوبة على تنظيم القاعدة كجبهة النصرة بأسمائها المختلفة ينبغي أن تعاقب على ما ارتكبته من جرائم.
  • سيرومولوتوف: أولئك الذين تمكنوا من الفرار من سوريا في طريقهم للتلاشي، ونحن ندرك ذلك ونراقب عن كثب محرضيهم، وأستطيع فقط أن أقول لكم إنهم لن ينجحوا ولدى هؤلاء خيارين فقط: مواجهة العدالة أو الموت.
  • سيرومولوتوف: عدة آلاف من مواطني الجمهوريات السوفياتية السابقة كانوا فريسة للاستدراج إلى الفصائل المقاتلة في سوريا.

العلاقات السورية -المنظمات الدولية: 3_

  • أمين عوض (المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين / مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا) : اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا أوقف التدفق إلى حد كبير، لكن نقص تمويل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أدى إلى تخفيضات جديدة في برامج حيوية لتوفير الغذاء والرعاية الصحية والتعليم والمأوي للاجئين السوريين.
  • عوض: يعني ذلك أنه ليس بمقدورنا توفير المواقد، ليس بمقدورنا تقديم الكيروسين، ليس بمقدورنا تقديم بطاطين حرارية كافية، ليس بوسعنا إعداد خيم للشتاء، لا يمكننا تصريف المياه والثلج من المخيمات، ليس بمقدورنا القيام بأعمال هندسية لعزل بعض المباني. الناس يجلسون في البرد والمباني المفتوحة.
  • عوض: حاليا المساعدة المادية متروكة للمانحين والمجتمع الدولي (..) وذلك لم يتحقق. لذا علينا أن نكون جاهزين للعواقب.

ثانياُ : أطراف الصراع السوري:

  1. قوى الثورة السورية:
  • الائتلاف السوري: يؤكد الائتلاف أن الحكومة السورية المؤقتة هي الجهة التنفيذية الوحيدة التي تتمتع بالشرعية للعمل على الأرض، وأنها تقوم بعملها خدمة للسوريين في جميع المناطق المحررة والمحاصرة، وتقدم الخدمات والتسهيلات لآلاف الطلاب في المدارس والجامعات، بالإضافة للخدمات الصحية والزراعية وغيرها.
  • يؤكد الائتلاف أن الإنذار المزعوم الصادر عما يسمى حكومة الإنقاذ، هو تصرف مرفوض وغير شرعي كحال الجهة التي أصدرته، ويُعد مخالفة قانونية وسابقة خطيرة يتحمل الأشخاص والأطراف المشاركون فيها، إضافة إلى هيئة تحرير الشام، المسؤولية الكاملة عنها، وعن أي ضرر يلحق بمكاتب الحكومة المؤقتة
  • وستتولى مؤسسات الحكومة السورية المؤقتة متابعة مهامها، وملاحقة المسؤولين عن المساس بأي من مؤسساتها بالوسائل القانونية. ​
  • يحيى العريضي (الهيئة العليا للمفاوضات / المتحدث) : مهمة المبعوث الدولي هي فقط تطبيق القرارات الدولية المتعلقة بعملية الانتقال السياسي ومكان المفاوضات هو في جنيف
  • العريضي: كان لدينا نقاش مستفيض للتطبيق الكامل للقرار الدولي 2254 المستند بحيثياته لبيان جنيف حيث تمت مناقشة العملية الانتخابية والعملية الدستورية واللتان تؤديان الى انتقال سياسي.
  • العريضي: النقاش بيننا وبين المبعوث الدولي كان غنياً ومتوازناً وثرياً بالأفكار التي طرحت من قبل المبعوث الدولي. المسار الاساسي للعملية الاساسية في جنيف.
  • العريضي: نحن في منتهى الواقعية السياسية وتم نقاش الامور الاجرائية للعملية الانتخابية والعملية الدستورية المتعلقة عضوياً بالانتقال السياسي. حيث ان المهمة الاساسية للمبعوث الدولي ان يطبق القرارات الدولية.
  • العريضي: نعتقد ان المبعوث الدولي يريد ان ينجح وعندما ينجح جنيف ينجح المبعوث الدولي وتنجح الامم المتحدة في تطبيق قراراتها ولا اعتقد أن المبعوث الدولي يسّوق لأي فعالية اخرى في أي مكان آخر غير جنيف.
  • ربا حبوش (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : الشعراء سابقاً تغنوا بجمال الغوطة وسحرها الان عندما نذكر الغوطة يخطر في بالنا أهالينا المحاصرين والاطفال الجرحى، بسبب نظام مستبد يستخدم الجوع ضد الأبرياء
  • فدوى العجيلي (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : اطفال سوريا والغوطة يستحقوا ان يحلموا بمستقبل زاهر، ومن العار ان نبقى ساكتين نتفرج عليهم كي تتحقق المصالح الدولية وكفانا دمار. لنسعى معاً لسلام شامل.
  • عيسى ابراهيم (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : نحن ندفع ثمن عصابة حاكمة استولت على السلطة. وندفع ثمن تخاذل المجتمع الدولي.
  • فراس الخالدي (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : تعلمنا من الغوطة ان صمودهم قد جرد العالم من حقوق الانسان، تعلمتا ان الثورة مستمرة. وقوتنا هي اننا اصحاب حق، ونحن هنا نسعى الى حل سياسي يرضي الشعب السوري.
  • طارق الكردي (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : لاشك ان الحديث بحضرة اهالي الغوطة صعب جداً، لستم وحدكم نحن اليوم كلنا ننتمي الى هذا الجرح والمعاناة الانسانية، الحل قادم ونحن نمد ايدينا للسلام والعدالة لكل سوريا.
  • خالد المحاميد (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : اليوم المشهد يتكرر في الغوطة وقبله كان في الوعر بحمص وكثير من مناطق سوريا. سلاح التجويع سلاح انقرض من القرون الوسطى، نحن طالبنا بفتح ممرات امنة ونحن لا نريد مساعدات بل نريد فقط فتح الممرات من اجل ادخال الغذاء لأهلنا.
  • رياض الحسن (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : اليوم فقد النظام حجته امام المجتمع الدولي هو انه شريك في مكافحة الارهاب، والنظام سيعيد نفس السلوكيات للمجتمع المحلي، اليوم علينا ان ندعم المجالس المحلية والحكومة المؤقتة وهنالك مخرب دائم وهي ايران وهي تدفع سوريا لتكون دولة فاشلة.
  • جورج اسطيفو (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : معاناة اهالي الغوطة وحزنهم هو مأساة كل السوريين السوريين، كلنا اخوة كلنا سوريا نحن نسعى لتحقيق دولة المواطنة السورية.
  • أحمد رمضان (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : لا يمكن المضي إلى ما لا نهاية في محادثات ثنائية دون الدخول في المفاوضات المباشرة، ودون الحديث عن عملية الانتقال السياسي بين طرفنا والوفد المقابل.
  • رمضان: النظام يعتمد سياسة الرفض ووضع الشروط المسبقة. النظام رفض المفاوضات المباشرة؛ وهذه رسالة مباشرة للأمم المتحدة بأنه لا يريد مفاوضات جدية.
  • رمضان: النظام يريد فقط الإبقاء على المحادثات الثنائية عبر الأمم المتحدة، وليس المفاوضات المباشرة.
  • رمضان: وفد النظام عمد إلى وضع شروط مسبقة، من خلال الحديث عن رفض التطرق إلى مصير بشار (الأسد)، وبالتالي مصير النظام، ورفض أيضاً مسألة بيان الرياض2 وهي حجج لإعاقة الدخول في المفاوضات.
  • رمضان: وفد النظام رفض أيضاً الإجابة على النقاط الـ12 المطروحة عليه من قبل المبعوث الخاص ستافان دي ميستورا، كما رفض الدخول في مناقشة السلال الأربع (الحكم الانتقالي، والدستور، والانتخابات، ومكافحة الإرهاب)، وبالتالي كان موقفه الرفض المطلق للعملية السياسية تقريباً.
  • رمضان: لا يمكن المضي إلى ما لا نهاية في محادثات ثنائية، دون الدخول في المفاوضات المباشرة، ودون الحديث عن عملية الانتقال السياسي بين طرفنا والوفد المقابل وبالتالي فإن المطلوب من دي ميستورا هو تحديد الخيارات والسيناريوهات المستقبلية، وهذا الموضوع كان محور النقاش في جولة أمس، في ضوء إصرار النظام على الرفض.
  • رمضان: وفد المعارضة طلب من دي ميستورا التحلي بالشجاعة، وأن يحذر الطرف الذي يرفض، الآن، المفاوضات بشكل فعلي.
  • رمضان: الكرة الآن في ملعب الأمم المتحدة، لاتخاذ الخطوة فيما يتعلق في المفاوضات، والمعارضة من طرفها ستجري المشاورات الكاملة للخطوات التالية، وعلى الأمم المتحدة أن تعيد النظر في تقييم وتقدير الموقف، لتحديد رؤيتها لسلوك النظام.
  • رمضان: النظام يقول إنه يريد مناقشة السلة الرابعة فقط، وهي الأمن والإرهاب، وهذا يعني عودة المفاوضات للنقطة صفر”.
  • رمضان: دي ميستورا يقترح، خلال الأيام القليلة المتبقية، الاستمرار بنقاش مسألتي الدستور والانتخابات، ليستطيع أن يتحدث أمام مجلس الأمن بعد ذلك، لكن حتى هذا الموضوع لاقى رفضاً من النظام، ما يعني أن الإشكال لا يكمن فيما يناقشه دي ميستورا معنا، وإنما في النظام
الرصد السياسي 12-12-2017

الرصد السياسي 12-12-2017

تقرير يومي يرصد آخر الأحداث السياسية على الساحتين العربية والدولية بما يخص مجريات القضية السورية وارهاصاتها، كما يتناول أهم المواقف والتصريحات السياسية لكبار المسؤولين في البلدان الفاعلة في المشهد السوري وردود أفعالهم على آخر التطورات، ويهتم على وجه الخصوص بكافة المخرجات السياسية الصادرة عن القوى السورية المؤثرة في خريطة القرار الداخلي.

أولاُ : العلاقات الدولية:

1_العلاقات السورية-الامريكية:

  • أدريان رانكين غالواي (وزارة الدفاع الأميركية / المتحدث) : تصريحات موسكو لا تعني عادة تقليصا فعليا لعدد قواتها، كما أنها لا تؤثر على أولويات الولايات المتحدة في سوريا.
  • غالواي: التحالف الدولي سيستمر بالعمل في سوريا وتقديم الدعم للقوات المحلية ميدانيا.
  • رايان ديلون (التحالف الدولي / المتحدث) : قوات الأمن العراقية والقوات الديمقراطية السورية يتواصلان على الحدود المشتركة. إن الحدود الدولية الآمنة تحمي العراقيين والسوريين من بقايا داعش من داخل المنطقة وعبرها، حيث يحاول المقاتلون الإرهابيون / القادة الفرار من ساحة المعركة.

2_ العلاقات السورية-الروسية:

  • سيرغي سوروفيكين (قائد القوات الروسية في سوريا) : من المقرر أن تغادر 23 طائرة ومروحيتان روسيتان سوريا قريبا تليها وحدات من الشرطة العسكرية وخبراء نزع الألغام وأطباء ميدانيون.
  • سوروفيكين: القوات الروسية المتبقية في سوريا بعد انسحاب الطائرات والفصائل المذكورة أعلاه، ستحتفظ بالقدرات الكافية التي تتيح لها الاستمرار في تنفيذ المهام الموكلة إليها على أكمل وجه.
  • ديمتري بيسكوف (الكرملين / المتحدث) : لم تعد هناك حاجة لنشر قوات الجيش الروسي على نطاق واسع في سوريا وروسيا ستواصل استخدام الضربات الموجهة ضد “الإرهابيين” في سوريا عند الحاجة.

3_ العلاقات السورية-الفرنسية:

  • جان ايف لودريان (الخارجية الفرنسية/ الوزير) : ابرز جهتين فاعلتين في هذه القضية هما روسيا وإيران ولا بد أن تمارسا ثقلهما من أجل التوصل إلى حل سياسي مع الدول الأخرى الأعضاء في مجلس الأمن الدولي.
  • لودريان: يجب الضغط على رأس النظام بشار الأسد، حتى يخفف الحصار عن الغوطة الشرقية بالقرب من دمشق، حيث أدى قصف قوات النظام إلى سقوط 200 شهيد من المدنيين في نوفمبر/ تشرين الثاني.
  • لودريان: لو كان من الممكن استدعاء الأسد إلى سوتشي (جنوب روسيا) ومطالبته بالتوقف (عن القصف) والسماح بإيصال المساعدات الإنسانية.
  • لودريان: الأسد “ليس الحل”، ولو أن الدول الغربية لم تعد تشترط رحيله لإطلاق أي محادثات سلام، قلنا سننتظر رحيله لكنه هنا ويحظى بالدعم! إنه هجمي لكنه هنا!.
  • لودريان: إيران توفد مقاتلين وتدعم حزب الله (الشيعي اللبناني) في سوريا، كما يحظى نظام بشار الأسد بدعم عسكري من روسيا التي أعلنت سحب “قسم كبير” من قواتها في سوريا.

4 _العلاقات السورية-التركية:

  • رجب طيب أردوغان (تركيا / الرئيس) : تباحثنا مع السيد بوتين حول اجتماعات أستانة خطوتنا التالية هو اللقاء في سوتشي وسنقوم بإيجاد حل جذري للأزمة السورية وسنعمل على الخروج به في جنيف
  • مولود جاويش أوغلو (الخارجية التركية / الوزير) : خلق انطباع بأن روسيا تنسحب من سوريا غير واقعي فروسيا سبق أن سحبت جنوداً من سوريا، لكن مع احتدام الاشتباكات أرسلت جنوداً بأعداد أكبر لاحقاً.
  • جاويش أوغلو: روسيا والولايات المتحدة تمتلكان قواعد عسكرية في المنطقة. لذلك فإنه في حال خلق انطباع يوحي بالانسحاب من هناك، فإن ذلك ليس صحيحاً وواقعياً.
  • جاويش أوغلو: من المهم في هذه النقطة، توصل النظام ومجموعات المعارضة إلى وفاق حول الحكومة الانتقالية، وموقفنا في هذا الموضوع واضح نعتقد أن الأسد لن يتمكن من توحيد سوريا حتى لو تشكلت حكومة انتقالية، بل على العكس سيفتتها

5_العلاقات السورية-البريطانية:

  • بوريس جونسون (الخارجية البريطانية / الوزير) : واظب الأسد منذ بداية الثورة السورية في 2011 على ترسيخ وتعميق المعضلة. وساهم في خلق داعش. حيث أخرج زعماء التنظيم من السجون واشترى منهم النفط. وكان يتجنب عادة، حتى هذه السنة، مقاتلة داعش، مكرّسا أغلب عدوانه الوحشي لسكان سورية المدنيين.
  • جونسون: لم نستطع أبدا الإجابة عن سؤال “من الذي سوف يخلف الأسد”، ذلك لأن التحدي الأول أمامنا كان التخلص من داعش، وإلحاق الهزيمة بالإرهابيين الإسلاميين. وصحيح أننا نحتفل بهزيمة داعش في الرقة، ولكن الأسد تمكن في هذه الأثناء من استعادة معظم أراضي سورية.
  • جونسون: المشاكل التي نشهدها اليوم تفاقمت ليس نتيجة لتدخل الغرب فيها بقدر ما هي نتيجة لنأي الغرب بنفسه عنها. فقد طالبنا الأسد بالرحيل وحددنا الخطوط الحمراء بشأن معاملته للشعب السوري؛ وبعد ذلك لم نفعل شيئا حيالها. وبالتالي تركنا الساحة مفتوحة على مصراعيها لـروسيا وإيران

6_العلاقات السورية-المصرية:

  • عبد الفتاح السيسي (مصر / الرئيس) : بحثنا مع الرئيس الروسي الجهود الناجحة التي أفضت إلى تشكيل وفد تفاوضي موحد من منصات المعارضة السورية، واتفقت آراؤنا على دعم جهود التفاوض

7_العلاقات السورية-الكازاخية:

  • الخارجية الكازاخستانية: الجولة المقبلة من محادثات أستانا حول سوريا ستعقد يومي 21 و22 ديسمبر/كانون الأول الجاري.
  • الأطراف تخطط لإقرار مذكرة حول فريق عمل للإفراج عن المحتجزين، وتسليم جثث القتلى والبحث عن المفقودين. كما تنوي الأطراف بحث مسائل عمل مناطق خفض التصعيد وإصدار بيان مشترك حول إزالة الألغام في سوريا، بما في ذلك بمواقع اليونسكو

ثانياُ : أطراف الصراع السوري:

  1. قوى الثورة السورية:
  • خالد محاميد (الهيئة العليا للمفاوضات / نائب الرئيس) : سوف نواصل المناقشات مع الأمم المتحدة حتى الوصول إلى الانتقال السياسي الذي نعتبره هو السبيل الأنجح للحفاظ على مصلحة شعبنا وإعادة الأمن للبلاد.
  • يحيى العريضي (الهيئة العليا للمفاوضات / المتحدث) : لسنا مغرمين في السياحة ولا تضيع الوقت، هدفنا تحقيق سلام وأمان لأهل سوريا من أجل تمكينهم من العودة لديارهم، ومن أجل احساسهم بالحرية والكرامة ولإعادة بناء بلدهم واعادتها الى الحياة.
  • العريضي: وفد الهيئة حاضر إلى جنيف لتحقيق السلام في سورية وفق القرارات الدولية، وذلك هو السبيل لعودة المهجرين إلى بيوتهم وإعادة الأمان للبلاد.
  • العريضي: أبلغنا المبعوث الأممي ردنا حول رفض النظام المفاوضات المباشرة، واعتبرنا عدم قبوله بالمفاوضات شرطاً مسبقاً، وان ذلك مخالف للدعوة الأساسية التي جئنا من أجلها الى جنيف، كما انه ينخرط ضمن مساعي النظام الحثيثة في إيجاد الذرائع كي لا يدخل في العملية السياسية التي أقرتها الشرعية الدولية والتي هي من حق السوريين.
  • العريضي: مؤتمر سوتشي ليس بديلاً لمفاوضات جنيف، ولم يبلغنا المبعوث الأممي بأن سوتشي سيكون بديلاً لجنيف فسوتشي إرادة روسية وله مؤيدين ومعارضين من المجتمع الدولي، وعملياً لم نلتمس تغيراً في مواقف الدول تجاه جنيف، سواء كانت تركيا او غيرها من الدول أصدقاء الشعب السوري
  • هادي البحرة (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : الهدف من المفاوضات هو تطبيق بيان جنيف والقرار ٢٢٥٤ بالكامل، وعجز الأمم المتحدة عن إحضار الطرف الآخر إلى المفاوضات المباشرة سيؤثر بشكل سلبي على مجريات العملية السياسية.
  • البحرة: أداء وفد هيئة التفاوض بين جميع مكوناته كان متناغماً وفاجئ البعض، وكافة الأعضاء يؤكدون على ضرورة تحقيق الانتقال السياسي والتغيير الجذري.
  • يوسف سلمان (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : الوفد المفاوض يعمل كفريق واحد متجانس، وليس بيننا أي تباينات، والآراء كلها تنصب حول تنفيذ بيان جنيف ١ والقرار ٢٢٥٤ والقرارات الدولية ذات الصلة
  • سلمان: المفاوضات المباشرة هي السبيل الأنجح لمناقشة كافة القضايا، وهيئة التفاوض ستبذل كل ما بوسعها لدفع العملية السياسية إلى الأمام، وإننا مسؤولون وحريصون على دماء الشعب السوري وسنعمل على وضع حد للمأساة الدامية، وأفضل الطرق لذلك هو الوصول للحل السياسي.
  • فراس الخالدي (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : البعض كان يراهن على فشل الوفد أو التنازل عن ثوابت الثورة السورية، وقدمنا رسالة واضحة أننا نمثل إرادة الشعب السوري وندافع عن ثوابته بكل أطيافه.
  • هند قبوات (الهيئة العليا للمفاوضات / عضو) : السلوك الهمجي الذي يستخدم ضد مدني منطقة الغوطة في ريف دمشق، هو انعكاس مباشر لعجز المجتمع الدولي واستمراره في التفرج على فصول عملية القتل والحصار والتهجير منذ نحو 7 سنوات.
  • قبوات: المجتمع الدولي أمام لحظة محورية، ومطالب بالتحرك بشكل جدي لردع المجرمين عن الاستمرار في جرائمهم، ومحاسبة المسؤولين عن ذلك، وإنقاذ المسار السياسي بما ينسجم مع بيان جنيف 1 والقرارات الدولية.
  • أمهلت “حكومة الإنقاذ” العاملة في المناطق الخاضعة لـ”هيئة تحرير الشام” شمالي سوريا، الحكومة السورية المؤقتة 72 ساعة لإخلاء مكاتبها في “المناطق المحررة”. (سمارت نيوز)
  • طالب رئيس الحكومة السورية المؤقتة، فصائل الجيش الحر بتحمل المسؤولية في حال تعرض مكاتبها إلى هجوم من قبل “هيئة تحرير الشام” بعد الإنذار الذي تلقته من “حكومة الإنقاذ”. (سمارت نيوز)
  • رفض “مجلس القضاء الأعلى” اعتماد القانون السوري في محاكم ريف حلب الشمالي، والذي أعلن العمل فيه ضمن بيان نشره قضاة. (عنب بلدي)
  1. الكورد:
  • قوات سوريا الديمقراطية تعتقل عدة أشخاص شاركوا في مظاهرة خرجت أمس في منبج تنديداً بقرار ترامب حول الأقصى (حلب اليوم)
  • تظاهر عشرات من أصحاب المحال التجارية في مدينة الدرباسية شمال مدينة الحسكة ضد الضرائب المفروضة من قبل “الإدارة الذاتية” الكردية. (سمارت نيوز)
  • افتتحت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، مراكز لـ “التجنيد الاجباري” في مدينة الطبقة، التابعة لمحافظة الرقة السورية. (عنب بلدي)
  • نفت مصادر كردية صحة وجود مفاوضات لانضمام “قوات سوريا الديمقراطية” لقوات النظام، مشيرة إلى أن هذه الشائعات لا أساس لها من الصحة، وتسعى للتشويش على إنجازات هذه القوات. (زمان الوصل)