Category: الرصد السياسي

الرصد السياسي 02-01-2017

الرصد السياسي 02-01-2017

تقرير يومي يرصد آخر الأحداث السياسية على الساحتين العربية والدولية بما يخص مجريات القضية السورية وارهاصاتها، كما يتناول أهم المواقف والتصريحات السياسية لكبار المسؤولين في البلدان الفاعلة في المشهد السوري وردود أفعالهم على آخر التطورات، ويهتم على وجه الخصوص بكافة المخرجات السياسية الصادرة عن القوى السورية المؤثرة في خريطة القرار الداخلي.

المسح السياسي :

1_ التحركات و التصريحات السياسية :

  • أسامة أبو زيد (وفد المعارضة المسلحة / المتحدث) : خروقات نظام الأسد باستعمال الطائرات والمدفعية والصواريخ واستمرار مهاجمة وادي بردى يجعل الاتفاق آيلاً للانهيار اذا لم تتوقف الخروقات
  • ميشيل سيسون (الأمم المتحدة / نائبة السفيرة الامريكية ) : نرحب بكل الجهود الرامية الى إنهاء العنف في سوريا ونؤيد بقوة وقفاً للنار في عموم البلاد مصحوباً بوصول غير مقيد لجميع المناطق المحاصرة
  • سيسون: للأسف أن ملاحق الاتفاقات، التي توضح تفاصيل ترتيب وقف إطلاق النار الذي تم بوساطة من روسيا وتركيا، لم يتم توفيرها بعد.
  • سيسون: أملنا أن يصمد وقف إطلاق النار فعلاً وأن لا يشكل مبرراً لمزيد من الهجمات غير المقبولة.
  • سيسون: قلقون من التقارير التي تفيد بقيام النظام بشن هجوم، بدعم من مليشيا حزب الله، في وادي بردى.
  • سيسون: رأينا تقاريراً صحفية تفيد بأن بعض الموقعين قلقون من وجود اختلافات بين وثائق الاتفاق الموجودة لدى المعارضة وتلك التي لدى النظام.
  • سيسون: نأمل أن يتم على وجه السرعة تسوية أي اختلافات بين وثائق الاتفاق الموجودة لدى النظام وتلك التي لدى المعارضة أو تفسير سبب وجودها.
  • فرانك فالتر شتاينماير (الخارجية الألمانية / الوزير) : لكي تكون هناك احتمالات للسلام، هناك حاجة إلى أكثر من مجرد غياب للمواجهات العسكرية.
  • شتاينماير : فرصة حدوث نهاية دائمة لـ الأعمال العدائية دون إجراء مفاوضات سياسية حقيقية تشمل جميع الأطراف ذات الصلة لا تذكر تقريبا. ووقف إطلاق النار الحالي يعد بادرة أمل للشعب السوري
  • وليد المعلم (خارجية النظام السوري / الوزير) : يجب على “المجموعات المسلحة” أن تفصل نفسها عن تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة فتح الشام ، إذا أرادت نجاح المحادثات في العاصمة الكازاخية أستانا.
  • المعلم : النظام لن يسمح باستغلال محادثات أستانا لأهداف لا تتماشي مع المصالح السورية.
  • علي أكبر ولايتي (مستشار المرشد الايراني للشؤون الدولية) : مفاوضات أستانا ستجري بين الحكومة السورية وفصائل المعارضة السورية المسلحة المستعدة لترك السلاح والإرهاب، المستعدة لأن تكون جزءا من الشعب السوري الكبير.
  • ولايتي : لقاء أستانا سيجري دون تدخل جهة ثالثة، و المعارضة التي ستشارك هي من تؤمن بسلطة الحكومة الشرعية في سوريا وبوحدة الأراضي السورية

2_ التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة :

  • فرانسوا هولاند (فرنسا / الرئيس) : التحرك ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق يساهم في حماية فرنسا من الارهاب.
  • هولاند : النصر لا معنى له اذا لم ترافقه “اعادة اعمار” في العراق حيث تواصل القوات العسكرية عمليتها لاستعادة السيطرة على الاراضي التي استولى عليها الجهاديون في 2014.
  • هولاند : اي مشاركة في اعادة الاعمار في العراق تؤمن شروطا اضافية لتفادي ان يشن داعش اعمالا على ارضنا.

الرصد السياسي 01-01-2017

الرصد السياسي 01-01-2017

تقرير يومي يرصد آخر الأحداث السياسية على الساحتين العربية والدولية بما يخص مجريات القضية السورية وارهاصاتها، كما يتناول أهم المواقف والتصريحات السياسية لكبار المسؤولين في البلدان الفاعلة في المشهد السوري وردود أفعالهم على آخر التطورات، ويهتم على وجه الخصوص بكافة المخرجات السياسية الصادرة عن القوى السورية المؤثرة في خريطة القرار الداخلي.

المسح السياسي :

1_ التحركات والتصريحات السياسية:

  • أسعد الزعبي (الهيئة العليا للمفاوضات / رئيس الوفد المفاوض) : كعادته النظام مع كل اشارات لحل سياسي لابد من التضرع لإيران لذا هرعت ثعالبه، المعلم ومملوك، لطلب النجدة وايجاد طريقه تبعد شبح الحل السياسي عنهم.
  • الائتلاف السوري : تمثل الهجمة على وادي بردى خرقاً واضحاً لاتفاق وقف إطلاق النار الأخير ولا بد من معالجتها
  • نشيد بدور المؤسسات والفعاليات المدنية في منطقة وادي بردى، ونضم صوتنا إليها مطالبين المجتمع الدولي بالتدخل و”إنقاذ” المدنيين المحاصرين.
  • يتابع نظام الأسد سياسة الأرض المحروقة والتدمير الممنهج في ظل البرد الشديد وانعدام الوقود والكهرباء
  • ينفي الائتلاف الوطني مزاعم الاحتلال الإيراني بشأن وجود عناصر تابعة لتنظيم الدولة وجبهة النصرة في منطقة وادي بردى.
  • نؤكد أن القوات التي تدافع عن وادي بردى في وجه عدوان حزب الله وميليشيات إيران وبشار منضوية ضمن الجيش الحر.
  • يحث الائتلاف الجهات الضامنة للاتفاق على لجم إيران وميليشياتها ومنعها من إفشال اتفاق وقف إطلاق النار الشامل.
  • هشام مروة (الائتلاف السوري / عضو) : ما تم إقراره والإصرار على إضافة بيان جنيف أمر جيد، خاصة أن المعارضة كانت متخوفة من الهروب الروسي من مرجعية بيان جنيف الذي يؤكد على الانتقال السياسي ولا تعترف به إيران أيضا.
  • مروة : البحث في الذهاب إلى مفاوضات أستانا مؤجل، و الهيئة العليا للمفاوضات لم تتلق دعوة ليتم درسها بناء على أجندة المفاوضات، و الحديث عن حوار سوري كما هو منصوص عليه محاولة للهروب من فكرة الانتقال السياسي.
  • أسامة أبو زيد ( وفد المعارضة السورية المسلحة / المتحدث) : ليس لدينا أي ثقة بالنظام و حلفاؤه و الهجوم على وادي بردى قد يتجدد لذا نحن نبذل كل الجهود لتثبيت وقف إطلاق النار في الوادي و الغوطة الشرقية
  • توباياس إلوود (بريطانيا / وزير شؤون الشرق الأوسط) : في سنة فشل خلالها مجلس الأمن بتلبية التوقعات الدولية بشأن سورية، يسرني تبني المجلس للقرار 2336 حول وقف إطلاق النار
  • بيتر ويلسون (الأمم المتحدة / نائب السفير البريطاني ) : القرار بشأن سورية ينوه علما باتفاق روسيا/تركيا والمهم الآن تطبيق وقف إطلاق النار/قرارات مجلس الأمن/إطلاق المحادثات السياسية
  • ميشيل سيسون ( الأمم المتحدة / نائبة السفيرة الأميركية ) : القرار 2336 يجب أن يكون رسالة قوية لوقف هجمات النظام المدعومة من حزب الله على وادي بردى (قرب دمشق).
  • رومان نادال (الخارجية الفرنسية / المتحدث) : تبنّي القرار 2336 بالإجماع، يُظهر الأهمية التي يوليها المجتمع الدولي لتطبيق وقف إطلاق النار في سورية.
  • نادال : فرنسا تأمل الآن أن يتم احترام وقف إطلاق النار بالكامل، بهدف حماية حياة المدنيين، والسماح بالوصول الكامل للمساعدات الإنسانية.
  • نادال : من الملحّ أيضاً أن يتم استئناف المفاوضات السياسية برعاية الأمم المتحدة، استناداً إلى بيان جنيف وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة. وستؤدي فرنسا دورها بالكامل في تلك المفاوضات.
  • ديميتري بيسكوف (الكرملين / المتحدث) : الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره الإيراني حسن روحاني اتفقا في اتصال هاتفي بينهما على مواصلة التنسيق عن كثب لتحقيق تسوية نهائية لـ الأزمة السورية، وأكدا على ضرورة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار.
  • بيسكوف : بوتين وروحاني أكد في المحادثة الهاتفية على أهمية وقف إطلاق النار الموقع بين النظام السوري وفصائل من المعارضة المسلحة وعلى الخطط المتعلقة بمحادثات السلام المقررة في أستانا عاصمة كزاخستان.
  • رمضان شريف (الحرس الثوري الإيراني / المتحدث ) : محور المقاومة قد يواصل عملياته العسكرية بأي منطقة في سوريا بحال اقتضت الضرورة ذلك.
  • شريف : هذا المحور يهدف لمواجهة إسرائيل و المسلحين وبعض المجموعات الإرهابية يقفون مانعا أمام تحقيق ذلك.
  • شريف : الهدف الأساسي لجبهة المقاومة والذي تؤكده روسيا حتى الآن هو حفظ سوريا من أي تقسيم وتجزئة فضلا عن الدفاع عن سيادتها.
  • شريف : في حال كان لدى تركيا إرادة حقيقية للعب دور مهم في هذه المرحلة فيتوجب عليها احترام الشعب والحكومة الشرعية في سوريا.
  • علي شمخاني (أمين المجلس القومي الإيراني ) : ما يمكن أن يعيد الأمن والاستقرار لسوريا هو مواجهة الإرهاب، والتركيزُ على الحوار السوري للتوصل إلى اتفاق وطني وتنظيم انتخابات شاملة.
  • شمخاني : أي حوار سياسي يهدف إلى إضعاف سلطة نظام دمشق على كل الأراضي السورية محكوم عليه بالفشل.
  • شمخاني : ما يضمن وقف إطلاق النار والتزام المسلحين به هو الحفاظ على قوة النظام في سوريا، ومراقبة تحركات وأنشطة الجماعات المسلحة. وقبول المعارضة السورية المسلحة وقف القتال هو نتاج لما تحقق ميدانيا في حلب

2_ التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة :

  • الخارجية الامريكية : شنت قوات التحالف الدولي ضد داعش 10 هجمات جوية في سوريا بالقرب من الرقة ومنبج وغيرهم بالإضافة إلى 8 هجمات في العراق بالتنسيق مع حكومتها.

3_ اللاجئين :

  • بن علي يلدريم (تركيا / رئيس الوزراء) : يلدريم، تركيا ستحاسب كل من سبب معاناة للسوريين حتى إن صمت العالم وصمّ آذانه.
  • يلدريم : بينما كانت تركيا تبذل جهودًا حثيثة لإنقاذ 46 ألفًا من إخوتنا في حلب، بقي الغرب متفرجًا أمام الظلم في سوريا وهو الذي يدّعي تطوير الحضارة العالمية.
  • يلدريم : المبلغ الذي صرفته تركيا من أجل اللاجئين، وصل إلى 25 مليار دولار، كما أنها مستعدة لإنفاق المزيد، في الوقت الذي تكتفي فيه بقية الدول بالإشادة فقط.
  • يلدريم: واحدًا من كل خمسة لاجئين في العالم سوري، وتركيا تستضيف ثلاثة من كل خمسة سوريين ممن اضطروا للنزوح، ونحن سعداء باستضافتهم.

تحليلات :

  • خالد خوجة : تحدي بعض الفصائل المعروفة برماديتها لاتفاق وقف إطلاق النار الذي ساهم في عودة الثورة إلى الشارع مؤشر على أن خشيتهم من الشارع لا تقل عن النظام.
  • خوجة : إضافة إلى حقيقة أن تلك الفصائل ليس لها أن تصرح بحرف دون أن يمرّ على المحرك الخارجي . والرسالة منه واضحة لضامني الاتفاق: “يا لعّيب يا خرّيب”
  • خوجة : أمراء الحرب الذين ساعدوا في سقوط حلب وسرّعوا في تحقيق غاية بوتين بفرض مساره الجديد. أولئك من يخرق السفينة ومن يزاود اليوم على اتفاق الهدنة.
  • آمور غادجييف (باحث في الشؤون التركية في معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية) : توجّه أنقرة نحو مزيد من التعاون مع موسكو في الملف السوري، يعود إلى إدراك تركيا المتزايد أن استمرار القضية السورية يضرب اقتصادها وأمنها.
  • غادجييف: واجهت تركيا خلال فترة الأزمة في العلاقات مع روسيا، ضغطاً كبيراً من الغرب، الذي كان يطالبها بتجاهل تكوّن جيوب كردية مستقلة في سورية واستقبال اللاجئين السوريين، من دون السماح لهم بالمرور إلى أوروبا. وهي أعباء لم يكن باستطاعة تركيا تحملها.
  • غادجييف: لم يكن أمام تركيا مخرج سوى تجاوز الأزمة في العلاقات مع روسيا، وتعزيز الخط الأوراسي لسياستها الخارجية، بينما أظهرت محاولة الانقلاب مدى تسلل القوى الهدامة المدعومة من الغرب إلى جهاز الدولة التركية. وعلاوة على ذلك، بدأت الولايات المتحدة دعماً علنياً للوحدات الكردية، التي تعتبرها تركيا منظمة إرهابية وترى فيها تهديداً لوحدة أراضيها
  • غادجييف : روسيا جاءت كوسيط له نفوذ يستطيع التواصل بشكل مباشر مع كل من دمشق وأنقرة وطهران.

الهيئات السورية:

  • الائتلاف : نداء استغاثة من وادي بردى جرّاء كثافة قصف الأسد وخشية اقتحام الميليشيات الإيرانية